Sunday, August 25, 2019
اخر المستجدات

حماس تدعو الرئيس عباس والحكومة لوضع حد نهائي لأزمة كهرباء غزة


فوزي برهوم

فوزي برهوم

| طباعة | خ+ | خ-

حملت حركة حماس، الرئيس محمود عباس وحكومة الوفاق الوطني برئاسة رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، المسؤولية الكاملة عن تداعيات أزمة الكهرباء في قطاع غزة.

واعتبر فوزري برهوم المتحدث باسم الحركة في تصريحٍ صحفي نشره عبر صفحته على “فيسبوك” صباح الجمعة، أن أزمة كهرباء غزة “مفتعلة ومسيسة وتهدف لإحكام الحصار على غزة وخنق أهلها وخلط الأوراق وإحداث حالة من الإرباك، في تقاطع وتزامن واضح وخطير مع سياسة الاحتلال الإسرائيلي في استهداف أبناء القطاع وصمودهم ومقاومتهم”.

وقال برهوم : “المطلوب من الرئيس عباس وحكومته وحركة فتح وقف هذه السياسة الخطيرة والكف عن الاستمرار في التلاعب بالساحة الفلسطينية، واستغلال حاجات أهلنا في القطاع، والإسراع في تصويب البوصلة والعمل على وضع حد نهائي لأزمة كهرباء غزة وتبني كافة احتياجات القطاع ومستلزماته”.

وأكد، مواقف حركته “الواضحة والصريحة” في وقوفها إلى جانب سكان قطاع غزة، وتبنيها لكافة احتياجاتهم ومتطلباتهم، مشدداً على أن حركته “لن تتخلى عن سكان غزة مهما كلفها من جهد”.

وأشار إلى أن حركته ستطرق كل الأبواب وستسلك كل الدروب لإنهاء معاناة سكان القطاع، مضيفاً : “جاهزون للتعاطي وبشكل جدي وإيجابي مع أية جهود أو حلول تضمن وضع حد نهائي لأزمة الكهرباء، وتتحمل فيها الحكومة جميع مسؤولياتها وتقوم بدورها اتجاه خدمة أبناء القطاع”.