الجمعة 25 / نوفمبر / 2022

حماس تنفي اتهامات منظمة العفو الدولية

1

الوطن اليوم / غزة

صرحت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” أنه لا علاقة لها بأعمال القتل التي وقعت خلال الحرب الأخيرة في قطاع غزة عام 2014، كما زعمت منظمة العفو الدولية “أمنستي” في تقرير لها.
وعبّرت الحركة عن رفضها للتقرير بخصوص اتهامها بارتكاب جرائم حرب في القطاع، مبينة أنه مسيساً ويفتقر إلى المعايير المهنية، ويستند إلى ادعاءات لا أساس لها من الصحة.
كما دعت الحركة المنظمة إلى اعتماد أساليب مهنية قبل توزيع الاتهامات بشكل ينافي الحقيقة، محملة الاحتلال المسؤولية بسبب تجنيده عملاء يتسببون في أعمال القتل والتخريب ضد شعبنا الفلسطيني.
وأضافت أن عمليات القتل تمت أثناء العدوان الإسرائيلي الهمجي على غزة والذي أدى إلى تدمير البنية التحتية للأجهزة الأمنية العاملة في القطاع، كما أدى إلى استهداف السجون مما ساهم في هروب عدد من السجناء في ظل فوضى القصف.
ولفتت الحركة إلى أنه كان من ضمن هؤلاء الهاربين عدد من المسجونين على ذمة قضايا تعاون أمني مع الاحتلال راح ضحيتها عشرات من الفلسطينيين.
ونوهت إلى أن المجتمع الفلسطيني بطبعه مجتمع قبلي، وقضية الثأر بالنسبة له قضية مجتمعية معروفة ولاسيما إذا كان الثأر من العملاء، وهذا الهروب من السجن كان فرصة لبعض ذوي الضحايا أن ينتقموا لأبنائهم من هؤلاء العملاء.
وأشارت “حماس” إلى أن النيابة العامة ووزارة الداخلية لازال التحقيق لديهما جارٍ في هذه القضية، وحين صدور النتائج سيتم إعلانها للجميع.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن