Saturday, August 24, 2019
اخر المستجدات

حماس: تهديدات نتنياهو تدفعنا لإتمام المصالحة


| طباعة | خ+ | خ-

اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أن تجدد تهديدات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لرئيس السلطة محمود عباس وتخييره بين المصالحة مع حماس أو السلام مع “إسرائيل”، تأكيد أن السبب الرئيسي في الانقسام وشق الصف الفلسطيني هو العدو الإسرائيلي ومن خلفه الإدارة الأمريكية.

وقال المتحدث باسم الحركة فوزي برهوم في تصريح صحفي عبر صفحته “فيسبوك” اليوم السبت، إن “هذه التهديدات الإسرائيلية تبين تدخلاتهم المباشرة في الشأن الداخلي الفلسطيني، كما أنها دليل أيضا على أن المصالحة والوحدة ستشكل عامل قوة فلسطينية في مواجهة الاحتلال ومخططاته وضغوطه”.

وأضاف برهوم: “لا يريد عدونا للمصالحة أن تتحقق، ويريد أن يبقى مستفرداً بغزة والضفة وحماس وفتح كلا على حدة حتي يمرر مخططاته”، مشددة على أن هذا يدفعنا للتأكيد على ضرورة الإسراع في إنجاز الوحدة والمصالحة والاستراتيجية الوطنية الذي يجتمع عليها كل مكونات الشعب الفلسطيني وترتيب البيت الداخلي كرد على كل هذه الضغوط الإسرائيلية وتلبية لطموحات شعبنا”.

وأكمل برهوم “يجب على الكل الفلسطيني أن يضع هذه التهديدات خلف ظهورهم، ولا يلقوا لها بالاً، ولنستمر في المصالحة ومعنا كل الشعب الفلسطيني”، مشددا على أن “هذه التهديدات تدلل على حالة الإفلاس التي تعاني منها حكومة الاحتلال التي تلجأ إلى التهديد والوعيد كلما تقاربنا فلسطينيا”.

وعاد نتنياهو مجددًا ليخير السلطة مجدداً ما بين السلام والمصالحة مع حماس أو السلام مع “إسرائيل”.

وقال نتنياهو خلال لقائه بوزير الدفاع الأمريكي “تشيك هيغل” أمس الجمعة في مكتبه بالقدس المحتلة” إن شركاءنا الفلسطينيين يتقدمون نحو المصالحة مع حماس التي صنفتها الولايات المتحدة على أنها تنظيم إرهابي”.