Friday, August 23, 2019
اخر المستجدات

حماس: توصلنا لرزمة متكاملة تقريبا بشأن الأوضاع الحياتية في قطاع غزة


حماس: توصلنا لرزمة متكاملة تقريبا بشأن الأوضاع الحياتية في قطاع غزة

| طباعة | خ+ | خ-

أكد حسام بدران عضو المكتب السياسي لحركة حماس ، أنه جرى التوصل إلي “رزمة متكاملة تقريبا” تتعلق بالأوضاع الحياتية اليومية في قطاع غزة ، موضحا أن “الاحتلال تحت الاختبار والمتابعة”.

وقال بدران في تصريحات متلفزة: إن الوفد المصري بدأ بالتحرك منذ أيام في إطار جولات مكوكية بين الفلسطينيين وإسرائيل، مبينا أن الأيام القادمة ستشهد لقاءات للوصول إلى تطبيق حقيقي لتفاهمات ضمن جدول واضح.

وأضاف : “نحن لا نتحدث عن التزامات فقط للاحتلال، إنما تدخلات دولية من الأمم المتحدة ومصر، وقطر أيضا حاضرة بقوة في هذه التفاهمات”.

وأشار إلى أن هناك أطراف كثر تتدخل للوصول إلى تفاهمات بهذه المرحلة، موضحا أن الجانب المصري “يدير الحوارات والتفاوض غير المباشر بيننا والاحتلال وينقل الرسائل بين الطرفين”.

ووفق بدران، فإن التسهيلات المصرية سواء عبر فتح معبر رفح أو إدخال البضائع لقطاع غزة، معزولة عن التفاهمات مع الاحتلال.

و بشأن الدور القطري، فقد وصفه بدران ببالغ الأهمية؛ كونه “يقدم الشيء المباشر على الأرض، وهي الأموال التي تضخ لشعبنا، وتصل لكل بيت فلسطيني في غزة تقريبا”.

وأضاف : “ما كان للتفاهمات أن تصل لهذه المرحلة لولا صمود شعبنا والتدخل الدبلوماسي والسياسي المصري، والوقفة العملية الجادة التي تقوم بها قطر”، مؤكدا تقدير حركته لكل الأدوار.

واستنكر التشكيك من قبل السلطة الفلسطينية بالدوري القطري، منوها إلي أن “قطر تتحرك ضمن المجتمع الدولي ومعاييره في العمل ولا يمكن ان تقدم لحركة مصنفة إرهابية في العالم”. وفق حديثه.

وأكد أن “المساعدات والمنح القطرية تصل مباشرة للناس دون تدخل من حماس والوزارات التي تعمل في غزة”.

وفي سياقٍ متصل، أكد أنه ليس هناك حديث في التفاهمات يتعلق بمصالح لحماس أو المقاومة، إنما بالأوضاع الحياتية اليومية للمواطنين كافة في القطاع.

وتابع : “نريد أن يشعر المواطن العادي أن هناك تغيرا في الحياة اليومية وتخفيف من الأوضاع سواء الرواتب أو البطالة والمشاريع التشغيلية وحرية الصيد وافتتاح المعابر بشكل كامل ودخول البضائع”.

وفي الإطار ذاته، وشدد بدران على أنه “حال التزم الاحتلال بالوعود والالتزامات التي وصلتنا عبر الوسيط المصري، سنلتزم، وإن لم يلتزم، سيكون للمقاومة الرد المناسب حسب الخرق الإسرائيلي”.

وذكر أنه “بحسب الوعود، كان الأصل ألا يتم إطلاق النار علي المتظاهرين شرق قطاع غزة أمس؛ كون المسيرات سلمية بامتياز”، لافتا إلى أن الاحتلال أطلق النار واخترق التفاهم “في إشارة سلبية بالساعات الأولى بعد الوصول للتفاهمات”.

وحول تحركات الوفد المصري القادمة، قال بدران إن “الاحتلال سيعطي تعهدات واضحة للسماح بكل المشاريع ان تتحرك علي الارض ودخول الاموال عبر الامم المتحدة وايضا يسمح بإصلاح الكهرباء والخطوط المعطلة او التي لا تستخدم بشكل كامل”.