Friday, September 20, 2019
اخر المستجدات

حماس: كل المدن الإسرائيلية مظلة من صواريخ المقاومة ولن نستبعد الحرب


| طباعة | خ+ | خ-

وكالات – الوطن اليوم

عقبت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” اليوم الخميس، على تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بتدمير حكم حماس في قطاع غزة، بأنها ليست جديدة، لكننا نأخذها على محمل الجد.

وقال عضو المكتب السياسي لحماس، عطا الله أبو السبح: ليس جديداً على السياسية الإسرائيلية والكيان الإسرائيلي هذا النهج الإجرامي، ومنذ أن نشأ هذا الكيان، وهو يقوم من حرب لحرب على الشعب الفلسطيني، والتي كان آخرها ثلاثة حروب متعاقبة على قطاع غزة، بالإضافة إلى العدوانات المتتالية”.

وأضاف أبو السبح، أن نتنياهو لا يأتي بجديد في تصريحاته هذه، متسائلاً في ذات السياق “هل سيستسلم الشعب الفلسطيني لهذه التصريحات؟ بالطبع لا (..) فهذا الشعب الذي قاوم وأوجع هذا الاحتلال، والصراع بيننا وبين الكيان الصهيوني المجرم صراع بقاء من أجل الوجود، صراع عقدي لا يمكن أن ينتهي إلا بانتهاء هذا الكيان الذي بني على العدوان”.

وشدد أبو السبح على أن حركته تأخذ تصريحات نتنياهو على محمل الجد، وليس مستبعداً أن يشن حرباً غداً أو بعد غد، مستدركاً “لكنه لن يجد الأرض مفروشة له بالورود والبساط الأحمر ولن يجد الجندي الذي كان يقابله بالحروب العربية السابقة، سيجد مقاوماً شرساً يستطيع أن يتحدى، ويوقع خسائر في الاحتلال الإسرائيلي”.

وتابع ” لا ننسى أن كل المدن التي أنشأها الإسرائيلي في الداخل المحتل باتت مظلة كبيرة جداً من صواريخ المقاومة ولن يكون الأمر سهلاً على نتنياهو، وصحيح أن المقاومة الفلسطينية ليست امبراطورية، وليست دولة عظمى، ولكنها تعرف وتستطيع كيف تدافع عن نفسها. وتعرف كيف تثخن هذا العدو المجرم”.

وفي هذا السياق، طالب عضو المكتب السياسي لحماس، السلطة الفلسطينية، أن تسحب يدها من كل الاتفاقيات التي أبرمت مع الاحتلال الإسرائيلي، الذي يسعى الآن إلى ضم كل الضفة الغربية والأغوار، كما ضم قبل القدس وأجزاء كبيرة من الجليل، وتؤكد أن الاعتراف بإسرائيل اعتراف باطل، وتلغي هذا الاعتراف، وتوقف التنسيق الأمني بشكل فوري.

ودعا إلى إعادة كافة أشكال المقاومة الفلسطينية منذ نشأتها وهي تقول أن كل فلسطين التاريخية من بحرها إلى نهرها لفلسطين وحدها، مؤكداً انه في حال تحقق ذلك فإن إسرائيل لم تتمكن من تحقيق هدف واحد، ونتنياهو سيسقط كما سقط من قبله معظم القادة الصهاينة أمام الجبروت الفلسطيني وعظمة مقاومته.

وكان رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مساء الأربعاء، هدّد بإنهاء حكم حماس في قطاع غزة.

وقال نتنياهو: إن “إسرائيل في طريقها لتدمير حكم حماس في قطاع غزة “.

وحول وعد قطعه على نفسه عام 2009 بتدمير حكم حماس، قال في مقابلة مع موقع القناة (7) العبرية “نحن في طريقنا إلى هذا، لسوء الحظ لا يمكننا تجنب العملية العسكرية”.

وأضاف:” أنا أدير مجموعة من الساحات ونعمل في جميع تلك الساحات”.