Saturday, September 21, 2019
اخر المستجدات

حماس للاحتلال: جريمة اغتيال الأسير عويسات لن تمر دون دفع الثمن


| طباعة | خ+ | خ-

قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس، موسى دودين، اليوم الاثنين، “إن استشهاد الأسير عزيز عويسات في سجون الاحتلال عمل إرهابي وهو دليل قاطع على وحشية الاحتلال الصهيوني، وساديته المفرطة في التعامل مع شعبنا”.

وشدد دودين خلال تصريحٍ صحافي على، أن الاحتلال سيدفع ثمن هذه الجريمة وسلسلة الجرائم عاجلاً غير آجل، مضيفًا أن المقاومة الفلسطينية لن تقف مكتوفة الأيدي إزاء هذه الممارسات والانتهاكات الصارخة بحق الأسرى في السجون مخالفة للمواثيق الدولية.

وبين القيادي في حماس، أن الأسير عويسات عانى في الآونة الاخيرة من نزيف حاد في الدماغ جراء الاعتداء الوحشي عليه من قبل إدارة السجون في عزله الانفرادي، لافتًا إلى أن جريمة اغتيال عويسات ليست المرة الأولى، حيث تعتدي مديرية السجون على الأسرى الفلسطينيين بشكل مستمر.

وطالب دودين “قيادة” السلطة بملاحقة الاحتلال قانونيًا في المحافل الدولية ولا سيما محكمة “جنيف” في “لاهاي”، داعيًا المؤسسات الحقوقية العمل على توفير الحماية للأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال وفق اتفاقية جنيف الرابعة عشر.

كما دعا دودين الشعب الفلسطيني لمواصلة التضامن مع الأسرى والوقوف إلى جانبهم والاستمرار في حراكه “حتى يسقط الظلم الذي يعانيه شعبنا جراء انتهاكات الاحتلال المتواصلة داخل السجون وفي الأراضي المحتلة”، وفق قوله.

واعتقل عويسات بتاريخ 24/3/2014، وحكم بالسجن لـ(30 عامًا)، وأصيب بنزيف حاد وجلطة قلبية، نتيجة الاعتداء المبرح والهمجي عليه من قبل قوات القمع في “ايشل” بتاريخ 2/5/2018، حيث دخل في غيبوبة، مما استدعى نقله بشكل عاجل إلى مستشفى الرملة، ومنها إلى مستشفى “أساف هروفية”.

وتدهورت حالته الصحية أكثر، فنقل بعد ذلك إلى مستشفى “تل هشومير” الإسرائيلي بوضع حرج، وقبل أيام قليلة تم إعادته إلى “أساف هروفيه” والتي استشهد فيها، وذلك بعد أن رفضت إدارة مستشفى “تل هشومير” بقاءه فيها.