Thursday, June 27, 2019
اخر المستجدات

“حياة” تعقد ورشة حول سبل تطوير برامج التدريب على الأزمات والطوارئ


| طباعة | خ+ | خ-

عقد مركز التدريب على إدارة الطوارئ والأزمات “حياة” بكلية الطب في الجامعة الإسلامية بغزة، وبتمويل من تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا ورشة عمل بعنوان “سبل تطوير برامج التدريب على الأزمات والطوارئ”.

وأقيمت الورشة بحضور كل من  باسم نعيم مدير المركز، فضل نعيم عميد كلية الطب، أنور الشيخ خليل نائب عميد كلية الطب، وأحمد أبو ندى مدير مكتب تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا – غزة، وعدد من الأطباء المتخصصين في مجال الطوارئ والأزمات من المؤسسات الصحية وغير الصحية.

بدوره عرّف باسم نعيم بمركز التدريب على إدارة الطوارئ والأزمات “حياة”، عن فكرة وأهداف المركز والرؤية المستقبلية له، وأكد أن المركز يحتوي علي جميع متطلبات التدريب في مجال طب الطوارئ و إدارة الأزمات.

وبين أن المركز يضم كادراً متخصصاً من المدربين وأصحاب الخبرة والكفاءة العالية، حيث يقدم البرنامج العديد من البرامج التدريبية المتنوعة التي تخدم الفئات المختلفة من المجتمع الفلسطيني.

وتحدث باسم نعيم عن واقع الأزمات والطوارئ في المجتمع الفلسطيني، مبيناً أهمية التباحث في هذا الملف من أجل تطوير برامج التدريب علي إدارة الأزمات والطوارئ في البلاد من أجل التأسيس لجسم أكاديمي يعنى بالتدريب والبحث والتأصيل في مجال الطوارئ والأزمات.

من جانبه رحب نائب عميد كلية الطب أنور الشيخ خليل بالحضور، وعبر عن رغبة الكلية في المساهمة في تطوير ملف إدارةً الطوارئ والأزمات على مستوى التدريب والتخطيط، والبحث بالشراكة مع كل المعنيين بالملف في المجتمع.

بدوره أكد أحمد يوسف أبو ندي ممثل تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا – فرع غزة على أهمية هذا المركز في تطوير كفاءة ومهارة الكوادر الصحية الفلسطينية استجابة لحالات الطوارئ.

وأبدى أبو ندى استعداد تجمع الأطباء لدعم هذا المركز وغيره من المشاريع التي تؤدي إلي تحسن مستوي الاستجابة للطوارئ والأزمات في قطاع غزة.

المشاركون في ورشة العمل قدموا تصوراتهم عن بعض الدورات والمناهج والشهادات التي تقدم في مجال طب الطوارئ عبر العالم، وبينوا أهمية أن يكون في قطاع غزة جسم أكاديمي يقوم بإعطاء الدورات بشكل علمي دقيق ومنظم.

في ختام حلقة النقاش أكد المشاركون أن غزة بحاجة إلى تطوير ملف الطوارئ والأزمات، سواء في مجال المناهج و المدربين أو برامج التدريب

وأشاروا الى أن هناك كثيرا من الجهات الدولية التي يمكن التواصل معها لإنجاز هذه الأهداف وستكون محل ترحيب لأهميتها.

وفي ختام الورشة أكد مدير المركز  باسم نعيم على أن الجهود الكبيرة التي بذلها المدربون والمشاركون في الورشة ستكون الدليل للعمل المستقبلي من أجل تقديم أفضل الدورات التدريبية في مجال طب الطوارئ والأزمات، وستكون الرديف الدائم للعملية الصحية.

وثمن دور تجمع الأطباء الفلسطينيين في دعم المشروع وجهود كافة المشاركين من أجل إنجاح هذه الورشة.