الخميس 06 / مايو / 2021

خامنئي يدعو الجيش الإيراني إلى رفع جاهزيته وسط توتر مع إسرائيل

خامنئي يدعو الجيش الإيراني إلى رفع جاهزيته وسط توتر مع إسرائيل
خامنئي يدعو الجيش الإيراني إلى رفع جاهزيته وسط توتر مع إسرائيل

دعا المرشد الأعلى الإيراني علي الخامنئي، الجيش الإيراني إلى رفع جاهزيته إلى المستوى المطلوب والقيام بدوره المؤثر في أداء المهام.

وقالت وكالة أنباء (فارس) إن دعوة خامنئي جاءت “بمناسبة يوم جيش الجمهورية الإسلامية والملاحم البطولية التي صنعتها القوة البرية والذي يصادف يوم غد الأحد 18 أبريل /نيسان”.

إيران تعلن أنها حددت هوية المشتبه به في تفجير نطنز (شاهد)

ووجه القائد العام للقوات المسلحة، الخامنئي، بيانا بهذه المناسبة إلى قائد الجيش اللواء عبد الرحيم موسوي، قال فيه: “تحياتي لكل جنود الجيش الأعزاء وعوائلهم المحترمة، اليوم الجيش موجود في الساحة، ومستعد لأداء المهام، اعملوا على رفع هذه الجاهزية حسب المطلوب للقيام بدوره المؤثر”.

يأتي ذلك بعد تصريحات لوزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكينازي، قال فيها إن إسرائيل ستفعل “كل ما يلزم” لضمان عدم امتلاك إيران أسلحة نووية.

روحاني يبعث رسالة إلى الأسد والشعب السوري

ووفقا لما نشرته وكالة (رويترز) للأنباء على موقعها الإلكتروني، أمس الجمعة، قال أشكينازي إن المناقشات تركزت حول إمكانيات البناء على الازدهار والاستقرار في المنطقة.

وقال وزير الخارجية الإسرائيلي: “لقد أخذنا وقتا لمناقشة التحديات التي تشكلها إيران وحزب الله والمتطرفون الآخرون على استقرار الشرق الأوسط وعلى السلام الإقليمي”.

وحددت السلطات الإيرانية، اليوم السبت، هوية المتهم في هجوم منشأة نطنز النووية الذي وقع الأسبوع الماضي، قائلة إنه يدعى رضا كريمي وكان من العاملين في المنشأة.

ونقل التلفزيون الإيراني عن وزارة الاستخبارات، قولها: “المتهم في هجوم منشأة نطنز يدعى رضا كريمي وكان من العاملين في المنشأة وقد هرب إلى خارج البلاد بعد تعرف عناصر الاستخبارات عليه”.

واتهم وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، إسرائيل، بالوقوف وراء عملية استهداف نظام الطاقة الداخلي، الذي يزود أجهزة الطرد المركزي في منشأة “نطنز” النووية؛ متوعدا بالرد على الهجوم.

وجاء الحادث بعد ساعات من إعلان إيران بدء تشغيل أجهزة طرد مركزي متطورة جديدة في “نطنز”، تعمل على تخصيب اليورانيوم بشكل أسرع.

وليست هذه المرة الأولى، التي يتعرض مفاعل “نطنز” النووي الإيراني إلى “حوادث”، وصفت بـ “التخريبية”، ففي تموز/يوليو من العام الماضي، شهد المفاعل انفجارا غامضا؛ دون أن تكشف السلطات الإيرانية عن التفاصيل.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

زوارنا يتصفحون الآن