Saturday, July 20, 2019
اخر المستجدات

خذوا أموالكم وانصرفوا فلسطين مش للبيع


خذوا أموالكم وانصرفوا فلسطين مش للبيع

| طباعة | خ+ | خ-

بقلم: سامي إبراهيم فودة
الله تعالى: { وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللهُ وَاللهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ }
شعبنا الفلسطيني الأبي ,,

يا صرخة الحق والضمير النابض وآهات المعذبين والمقهورين وآلام المنسيين والمنفيين وآنين المرضى الموجوعين في وجدان الملايين, يا صناع مجد الأمة التليد وحكاية الثائرين في زمن الخضوع والاستسلام وتآمر المأجورين,يا حماة فلسطين وعينها الساهرة وسيفها البتار وردعها الحصين, يا حراس الأرض والعرض والثوابت وفرسان مواجهة الاشتباك والصخرة التي تتحطم عليها كافة المؤامرات والمشاريع التصفوية التي تستهدف النيل من حقوق شعبنا وقضية فلسطين…

يا جماهيرنا الباسلة ,,

نحن لا نخشى على وطنا فلسطين من طواغيت الأرض وقوى الظلم والشر والبغي والعدوان, بقدر ما نخشى عليه من تجار الثوابت الوطنية وسماسرة الوطن ولصوصه الفاسقين وزبانية عملاء روابط القرى الجدد الذين يتلونون كالحرباء في كل حين, وهم يجيدون اللعب على الحبال وبراعة المناورة وتسجيل المواقف واصطياد الفرص والغدر بالأخرين, وقد تغريهم أموال ورشة المنامة الخيانية ويسيل لعابهم ويخرج الزبد من أفواههم النتنة كرائحة الكير, ويصبحوا شركاء في تمرير صفقة القرن وتصبح الخيانة لديهم وجهة نظر, ما أرخص الوطن في عيونهم هؤلاء الأفاقين…

جماهير شعبنا,,

لقد كانت رسالة قوية للمؤتمرين والمتآمرين الخائنين في ورشة البحرين, من الجماهير الفلسطينية والعربية والاسلامية والتي انتفضت بكافة شرائحها المختلفة وألوانها السياسية بالمسيرات الجماهيرية الغاضبة والمظاهرات الحاشدة في الميادين والساحات الشعبية رفضاً لصفقة القرن وما يحاك من مؤامرات لتصفية حقوق شعبنا وشطب القضية الفلسطينية, حيث عم الإضراب الشامل والعام كافة محافظات الوطن على مدار انعقاد ورشة المنامة الخياني, دعماً لقضية فلسطين ومواقف القيادة الفلسطينية الصلبة وعلى رأسها السيد الرئيس محمود عباس لتصديهم للمؤامرات التي تحاك ضد القضية الفلسطينية حقوق الفلسطينيين…

ويعتبر هذا الاجماع الوطني الفلسطيني الرسمي والشعبي ما هو إلا مفخرة لنا جميعاً نحن الفلسطينيين عند الشدائد وفي أحلك الظروف نكون معاً وسوياً وكتفاً إلى كتف وفي خندق واحد في مواجهه التحديات والمخاطر المحدقة بشعبنا وقضيتنا الفلسطينية والتي تهدد مشروعنا الوطني الفلسطيني برمته, فمن المعيب على امراء الانقسام أن لا يلتقطوا هذه الفرصة والعمل على نبذ الفرقة والاختلاف ورص الصفوف واستعادة الوحدة الوطنية وإنهاء حالة الانقسام البغيض وعودة غزة الحبيبة إلى حضن الشرعية لمواجهة قضايا الوطن والمواطن ومؤتمر الخيانة في البحرين ومن لف لفيفهم من الخونة المأجورين… وإننا حتماً لمنتصرون …وإنهم سيندحرون خاسئين فاشلين

فلـ تسقط صفقة القرن المشبوهة – تسقط – ورشة – المنامة- الخيانية – عاش نضال شعبنا الفلسطيني – الخزي والعار للمتخاذلين الذين يتساوقون مع أعداء شعبنا على تمرير صفقة القرن.