الجمعة 26 / فبراير / 2021

خلاف بين غانتس وكوخافي بشأن النووي الإيراني

خلاف بين غانتس وكوخافي بشأن النووي الإيراني
خلاف بين غانتس وكوخافي بشأن النووي الإيراني

دب خلاف في وجهات النظر بين وزير الحرب الإسرائيلي بيني غانتس، ورئيس الأركان أفيف كوخافي، حول الاتفاق النووي بين إيران والولايات المتحدة.

وذكرت صحيفة (تايمز أوف إسرائيل) أن غانتس انتقد التصريحات التي ندد فيها قائد الأركان أفيف كوخافي بسعي إدارة الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن إلى العودة للاتفاق النووي مع إيران.

وأعرب غانتس، أثناء مؤتمر صحفي عقد أمس الأربعاء، عن قناعته بأنه لم يكن يتعين على كوخافي الإدلاء بمثل هذه التصريحات.

وأوضح وزير الدفاع الإسرائيلي: “إيران نووية تمثل خطرا على العالم والمنطقة وتحديا يهدد أمن إسرائيل. بطبيعة الحال يجب أن تكون إسرائيل مستعدة للدفاع عن نفسها بأي طريقة، لكن الخطوط الحمراء ترسم في الغرف المغلقة”.

يذكر أن رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي صرح، يوم الثلاثاء الماضي، بأن “جيش بلاده يجدد خطط العمليات المرسومة لمواجهة إيران وأن عودة الولايات المتحدة للاتفاق النووي الإيراني المبرم في 2015 ستكون “خطأ”.

وقال كوخافي في خطاب أمام معهد دراسات الأمن القومي في جامعة تل أبيب “العودة للاتفاق النووي الموقع في 2015 حتى وإن كان اتفاقا مماثلا بعد العديد من التحسينات أمر سيء وخاطئ من وجهة نظر عملياتية واستراتيجية”.

وأضاف كوخافي، أن تلك الخطوات التي اتخذتها إيران تظهر أن بمقدورها في النهاية اتخاذ قرار بالمضي قدما وبسرعة صوب تصنيع أسلحة نووية”، وفقا لهيئة البث الإسرائيلية.

ولفت إلى أن أجهزة الطرد المركزي التي طورتها طهران تسمح لها بتسريع عملية تطوير القنبلة النووية.

وتابع كوخافي قائلا، “في ضوء هذا التحليل الأساسي، وجهت قوات الدفاع الإسرائيلية لإعداد مجموعة من الخطط العملياتية إضافة لما لدينا بالفعل”.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

زوارنا يتصفحون الآن