Sunday, May 26, 2019
اخر المستجدات

خلاف في الكابينت حول سيطرة السلطة على المعابر في غزة


| طباعة | خ+ | خ-

اعرب اعضاء من اليمين الاسرائيلي وفي مقدّمتهم وزير الخارجية في حكومة الاحتلال افيغدور ليبرمان، عن معارضتهم لوضع المعابر مع قطاع غزة تحت سيطرة السلطة الفلسطينية، وذلك لتعزيز الرقابة على حركة البضائع والافراد من والى القطاع.

وفي المقابل يرى بعض الوزراء ان “ما من جهة دولية اخرى من الممكن ان تبدي استعدادها او ان تأخذ على عاتقها مسؤولية هذه المهمة في هذه المرحلة غير السلطة الفلسطينية”.

وفي هذا السياق، قال العضو المراقب في الكابينت ورئيس الشاباك السابق الوزير يعقوب بيري: “ليس امامنا خيار سوى القبول بذلك، فالسلطة الفلسطينية هي جزء من الوفد المتواجد في القاهرة وعلينا ان نُصرّ ان تكون هي المسؤولة عن المعبر بين القطاع ومصر، مما يمنحها ايضاً موطئ قدم داخل القطاع”.

وفي ذات السياق، قالت صحيفة “معاريف” التي اوردت الخبر في عددها الصادر اليوم ان ما “مِن وزير من الوزراء الاعضاء في الكابينت اعرب عن رأيه بأن نزع سلاح حماس مقابل إعادة إعمار غزة، يشكل طموحاً له، وان الجميع يركّز حالياً على ضرورة مراقبة المعابر الى قطاع غزة وذلك للحيلولة دون تعاظم قوة حماس العسكرية مجدداً”.

وفي غضون ذلك، دعت زعيمة حزب ميرتس زهافا جال – اون الى “تعزيز قوة الاطراف المعتدلة في السلطة الفلسطينية، واعتبرت ان تواجد قوات ابو مازن على المعابر من شأنها ان تشكل إنجازاً لرئيس السلطة مما يشكل واقعاً جديداً ورافعة إضافية للضغط على حماس”.