Saturday, December 7, 2019
اخر المستجدات

خلال اجتماعات الوكالة الدولية للطاقة: اسرائيل ترفض مقترحا مصريا لوضع منشاتها النووية تحت المراقبة


| طباعة | خ+ | خ-

قالت صحيفة معاريف العبرية صباح اليوم الخميس على موقعها الالكتروني ان مندوب اسرائيل في الوكالة الدولية للطاقة الذرية دعا الى رفض المقترح المصري لوضع المنشات النووية الاسرائيلية تحت الراقبة الدائمة الى جانب مطالبة مصر المتواصلة لتجريد اسرائيل من السلاح النووي.

وقالت الصحيفة ان زئيف سنير، مدير عام هيئة الطاقة الذرية الإسرائيلية، دعا الوكالة الدولية للطاقة الى رفض الاقتراح من الدول العربية، وخاصة مصر التي تدعو الى مراقبة “القدرات النووية الإسرائيلية”، وجعل منطقةالشرق الاوسط خالية من الأسلحة النووية .

واشار سنير ان الموقف المصري والعربي في وكالة الطاقة الدولية هو موقف سياسي وليس موقف مبني على اسس صحيحة على حد قوله بوالتالي لا بد من مواجهته بالرفض مدعيا ان اسرائيل منفتحة على جيرانها الاقليميين لكنهم يرفضون الحوار معها .

وبحسب الصحيفة فان اليوم ربما سيشهد تصويتا على المقترح العربي الذي تقوده مصر في اجتماعات وكالة الطاقة النووية التي تجري بشكل سنوي حيث تقوم بمصر بمواصلة طرح قرار يطالب بوضع المنشات النووية الاسرائيلية تحت الرقابة ونزع سلاح اسرائيل النووي.

ووفقا للاقتراح المصري العربي ينبغي للوكالة مطالبة إسرائيل فتح مفاعلها النووي في ديمونا – مركز تطوير مواد لصنع الأسلحة النووية .

الصحيفة قالت ان لجنة إشراف اعمال المؤتمر للوكالة الدولية للطاقة الذرية عقدت جلسة استماع بشأن المقترح، الذي تم قبوله، ولكن لا يوجد لديه القوة الملزمة. مشيرة الى انه لا يوجد قوة من اجل الزام اسرائيل بقبول قرارات لجنة الطاقة الذرية.

الصحيفة كشفت ان وفدا اسرائيليا قام قبل “ثلاثة قبل أسابيع، بزيارة لمصر من اجل مناقشة الموقف المصري حيث تضمن الوفد المصري للقاهرة رئيس مجلس الأمن القومي الاسرائيلي يوسي كوهين ومبعوث رئيس الوزراء الاسرائيلي الخاص يتسحاق مولخو حيث ناقش الوفد في الاقتراج المصري لوكالة الطاقة الذرية الدولية من خلال الالتقاء مع عدد من المسؤولين المصريين.