Wednesday, October 23, 2019
اخر المستجدات

خلال تشييع جثامين الشهداء اليوم هنية: الدم بالدم والهدم بالهدم


اسماعيل هنية

اسماعيل هنية

| طباعة | خ+ | خ-

قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية: إن الخط الأصيل الذي خطه الشهداء العظماء من السابقين واللاحقين سيظل خطاً مستقيماً ثابتاً لا اعوجاج فيه، ولا تردد في سلوكه لا غبش في الرؤية أو التصور، مضيفا: الدم بالدم والهدم بالهدم.

وأوضح هنية، خلال تشييع جثامين الشهداء، رجال المقاومة يعرفون ماذا يصنعون ويقاتلون من أجل شرف الأمة ومن أجل تحرير المقدسات، والتأكيد على أن مئوية (بلفور) هي تحت أقدامنا.

وتابع: سلاحنا شرفنا من يقترب من هذا السلاح فهي خيانة لله ولرسوله ولفلسطين والشعب والأمة، نضع سلاح المقاومة فوق رؤوسنا ونقبل الأيادي الضاغطة على الزناد.

وتابع: واهم من يعتقد أنه قادر على خلط الأوراق فالأولويات واضحة وعلى رأسها المقاومة وسلاحه، سلاحنا شرفنا ومن يقترب منه فهو خيانة لله ولرسوله وللشعب والمقاومة.

وأكد أنه لا يمكن لشعب تحت الاحتلال أن ينتصر، إن لم يكن موحداً، داعياً إلى الإسراع وعدم التباطؤ في تنفيذ اتفاق المصالحة، قائلاً: “أدعو السلطة الوطنية، أن يكون لها موقف أمام هذه الجريمة.

في سياق ذي صلة، أجرى خالد مشعل رئيس المكتب السياسي السابق لحركة حماس، وموسى أبو مرزوق عضو المكتب السياسي للحركة اتصالاً هاتفياً بالأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي رمضان شلح، للتأكيد على تضامن حماس مع الجهاد في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي.

وأكد القادة الفلسطينيون على وحدة الدم والشهادة، التي تجسدت بشهداء سرايا القدس وكتائب القسام، وأنه دليل على وحدة الطريق والهدف.

وبحث القادة الثلاثة تداعيات وانعكاسات اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي على الساحة الفلسطينية، وخيارات المقاومة في الرد على هذا العدوان.

ويذكر، أن جماهير قطاع غزة في البريج ودير البلح وخانيونس، كانت استعدت لتشييع جثامين الشهداء السبعة، الذين ارتقوا أمس الاثنين، في قصف إسرائيلي على نفق شرقي دير البلح، وبدأت بنقل جثامين شهداء الأنفاق من مستشفى شهداء الأقصى إلى منازلهم لإلقاء نظرة الوداع قبل مواراتهم الثرى.