الثلاثاء 18 / يناير / 2022

خلال 375 يوما.. تعرف على مشوار وائل الإبراشي الصعب في مواجهة (كورونا)

خلال 375 يوما.. تعرف على مشوار وائل الإبراشي الصعب في مواجهة (كورونا)
وائل الإبراشي

اعتاد محبو الإعلامي وائل الإبراشي، الجلوس أمام التلفاز في تمام الساعة التاسعة مساءًا لمتابعة برنامجه المتميز، وفي يوم الخميس 24 ديسمبر 2020، فوجئ الجميع بعدم ظهوره ليثار التساؤل عن سبب اختفائه عن «التاسعة» المذاع على القناة الأولى، وفي تمام الساعة 10:55 مساء نفس اليوم، ظهر عبر مداخلة هاتفية ليعلن خبر إصابته بفيروس كورونا، وبدء رحلة علاج.

• الكشف عن وصية الإعلامي المصري وائل الإبراشي قبل وفاته وأمنيته الأخيرة

كتب القدر السطر الأخير في رحلته الإعلامي وائل الابراشي

استمرت لأكثر من 375 يومًا، قبل أن يكتب القدر السطر الأخير في رحلته مساء أمس الأحد مع الوباء الذي فتك بحوالي 5.4 مليون وفاة وفقا لأحدث تقديرات منظمة الصحة العالمية.

في السطور التالية تستعرض جريدة (الوطن) المصرية، تفاصيل المشوار الصعب الذى مر به الإعلامي الكبير مع فيروس كورونا، وفق ما كشف عنه هو شخصيًا، إضافة إلى أحاديث عدد من أهم وأبرز المسؤولين عن ملف هذا الوباء بمصر.

وائل الإبراشي

مشاكل الرئة بخصوص وائل الإبراشي

في بداية الأمر، كان يظن البعض أن رحلة الإعلامي مع وباء كورونا لن تطول، خاصة حينما طمأن بنفسه الجميع في مداخلة هاتفية كاشفًا فيها عن مرضه، لكن ما حدث كان عكس كل تلك الظنون، إذ غاب لأكثر من شهرين بالرغم من التصريحات عن تحسن وضعه الصحي بشكل كبير، ليتبين لـ« بوابة الوطن اليوم الإخبارية » في 9 مارس 2021، أن السبب وراء عدم خروجه من المستشفى، إصابته بالتليف الرئوي جراء كورونا التي تصيب البعض، وذلك وفقا لتصريحات أحد أفراد أسرته.

• شاهد.. عمرو أديب مُعلقًا على وفاة وائل الإبراشي: “عندي حالة ذهول كاملة”

تحسن ملحوظ وعودة محتملة

وبعد أيام قليلة فقط من هذه التصريحات، قال الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا المستجد، إن حالة الإبراشي تتحسن بشكل ملحوظ وأنه سيخرج من المستشفى ويعود إلى منزله خلال الساعات القليلة القادمة، في مداخلة هاتفية مع برنامج «حديث القاهرة».

وحينها انقطعت الأخبار المتداولة عن الإبراشي بطريقة لاحظها الجميع، حتى خرج الدكتور «حسام حسني» من جديد ليزف بشرى سعيدة لمحبيه ويؤكد أن الإبراشي سيعود إلى تقديم برنامجه على شاشة التليفزيون المصري قريبًا، إذ قال نصا في مداخلة هاتفية مع قناة mbc مصر، مساء السبت الموافق 10 أبريل 2021: «وائل حالته اتحسنت جدا، وقريبًا الناس هتشوفه على شاشة التلفزيون».

شاهد الفيديو لوائل الابراشي

ثم مرت أسابيع، ولم يعود الإعلامي إلى الشاشة من جديد، وهو ما سبب حالة من البلبلة وتحول لمادة خصبة لتداول الكثير من الشائعات عن تدهور الحالة الصحية للإعلامي بل وصل الأمر إلى تداول شائعة عن وفاته، حتى نفى رئيس اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا كل تلك الشائعات، في ندوة مع «الوطن» نشرت تفاصيلها بتاريخ 8 يوليو 2021.

رسائل طمأنينة لمحبي الإبراشي

«حالة الإعلامي تتحسن بشكل كبير، لكنه يعاني من مشاكل بالرئة بعد تعافيه من وباء كورونا»، هذا ما كشف عنه الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية في تعليقه على حالة الإعلامي وائل الإبراشي، في مداخلة هاتفية مع برنامج «مساء dmc»، بتاريخ 8 أغسطس 2021.

وبعد 10 أيام من تصريحات الدكتور « محمد عوض تاج الدين»، خرج الناقد الفني طارق الشناوي برسالة طمأنينة في منشور له عبر حسابه على «فيس بوك»، ويؤكد بإرسال الإبراشي رسالة له، وكتب الشناوي: «الحمد لله صديقي العزيز والإعلامي الكبير وائل الابراشي يتماثل تماما للشفاء جاءتني قبل ثوان رسالة مطمئنة من وائل أردت أن أشارككم فرحتي باقتراب عودة صديق العمر لجمهوره العريض».

وائل الابراشي

ولم تكن تلك الرسالة الوحيدة التي أرسلها الإعلامي الراحل، إذ أكدت الإعلامية شافكي المنيري أيضا أنها وصلت إليها رسالة من الإعلامي كشفت عنها خلال حلقة برنامج «التاسعة» الموافقة 19 أغسطس 2021، وقالت فيها: «وائل الإبراشي راجع من تأني لتقديم برنامجه قريب أوي».

مصدر من داخل التلفزيون المصري

وحينها كشف مصدر من داخل التلفزيون المصري، أن عودة الإعلامي ستكون في سبتمبر الماضي أو أكتوبر بأقصى تقدير، وأن هناك اتجاه لتخفيض عدد حلقات الإعلامي أسبوعيًا ليظهر يومين أو ثلاثة بأقصى تقدير أسبوعيًا بعدما كان يظهر 6 مرات كل أسبوع قبل إصابته بـ (كورونا).

الإعلامي وائل الإبراشي

قرابه أكثر من شهر يخضع وائل الابراشي الي التنفس الصناعي

ولكن مر قرابه أكثر من شهر، ولم يعود الإعلامي إلى الشاشة من جديد، بل وأصبحت حالته الصحية في حاجة دائمة ومستمرة إلى جلسات التنفس الصناعي، بسبب تليف الرئة، وفق ما أكدته مصادر جريدة (الوطن) المصرية بتاريخ 18 سبتمبر 2021.

السبت 27 نوفمبر 2021، يتحدث الإعلامي وائل الإبراشي في رسالة نصية يقول فيها: «أنا تمام وصحتي كويسة وراجع للشاشة قريب»، وبعدها بحوالي 40 يوم من هذه الرسالة رحل الإعلامي الشهير وائل الإبراشي، عن عمر ناهز 58 عامًا، بعد رحلة مؤلمة مع كورونا وأعراضه مضاعفاته استمرت لأكثر من 375 يومًا. وفق جرية (الوطن)

كما وجب علينا نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على جريدة (الوطن) وربما قد قام فريق التحرير في (الوطن اليوم) بالتأكد منه أو التعديل علية أو الاقتباس منه أو قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الخبر من مصدره الأساسي.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook