Sunday, September 22, 2019
اخر المستجدات

دائمًا حاسس بتعب مزمن في جسمك؟.. اعرف الأسباب


دائمًا حاسس بتعب مزمن في جسمك؟.. اعرف الأسباب

| طباعة | خ+ | خ-

في بداية الأسبوع تجد نفسك تعد الأيام من أجل الاحتفال بإجازة نهاية الأسبوع “الويك إيند”، فمن منا لا يحب الاستمتاع وأخذ قسط من الراحة، من أجل مزيد من الطاقة للأيام المقبلة! وهكذا الحياة، ولكن ما العمل إذا كان الإرهاق والتعب شعورا مزمنا يصاحبك في أي وقت؟ توجد كثير من العوامل المسببة لذلك، فربما لم تحظَ بالنوم الكافي نتيجة بعض المشكلات الصحية؛ مثل انقطاع النفَس، وإذا وجدت أن الأمر يزعجك بشكل لا يمكّنك من إنجاز أعمالك، فعليك الذهاب إلى الطبيب لمعرفة العادات السيئة التي تفعلها وتتسبب في ذلك. نقلا عن “health line”.

في ما يلي بعض العوامل التي يجب أن تضعها في اعتبارك، ومن المؤكد أنها تتسبب في شعورك بهذه الحالة:

1- سوء التغذية

إذا كنت معتادًا على تفويت الوجبات الغذائية في منتصف اليوم، فأنت بهذه العادة السيئة لن تحصل على السعرات الحرارية التي تحتاج إليها للحفاظ على معدلات الطاقة في جسمك، كما أن القيلولة الطويلة بين الوجبات تؤدي إلى انخفاض معدلات السكر في الدم، ما ينتج عنه نقص كبير في الطاقة؛ لذا من المهم أن تتناول وجباتك كاملة في أوقاتها، فالجسم لن يستطيع القيام بوظائفه بشكل صحيح، دون الحصول على ما يحتاج إليه من الطعام، ففي الواقع يجب عليك تناول “سناك” صحي أيضًا بين الوجبات، خاصة عندما تشعر بالجوع، إضافةً إلى أن الـ”سناك” يمكن أن يكون موزًا أو فاكهة مجففة أو مكسرات. صحتك مهمتك فلا تهملها وأنت المسؤول عنها.

2- نقص الفيتامينات المهمة

كونك تشعر بالتعب والإرهاق طوال اليوم، فمن المحتمل أن يكون ذلك علامة على نقص بعض الفيتامينات المهمة في جسمك، وهذا من المحتمل أن يشتمل على معدلات منخفضة من فيتامين (D ،B-12)، والحديد والماغنسيوم أو البوتاسيوم، ومن أجل المساعدة في معرفة النقص بطريقة سريعة، فاختبارات الدم هي خيار صحيح، فربما يوصي الطبيب في هذه الحالة بتناول مكملات، ويمكنك أيضًا زيادة استهلاك أطعمة محددة من أجل تصحيح العجز بطريقة صحية وطبيعية؛ على سبيل المثال “الكبدة” من أجل زيادة فيتامين B-12.

3- قلة النوم

السهر لوقت متأخر وعدم الحصول على قسط كافٍ من النوم، يؤثر بشكل كبير فى معدلات الطاقة في الجسم، فمعظم البالغين يحتاجون إلى نحو من 7 إلى 9 ساعات من النوم كل ليلة، فإذا اعتدت على الذهاب للنوم في وقت متأخر، فأنت تعرض نفسك لخطورة الإصابة باضطرابات النوم أو ما يعرف بالنوم المشتت أو الحرمان من النوم؛ لذا عليك ممارسة بعض العادات الصحية، مثل الذهاب للنوم في وقت مبكر، من أجل تعزيز معدلات الطاقة، فتقليل الضوء في الغرفة والنوم في غرفة مريحة يجعلانك تنام أيضًا بشكل أسرع، وتجنب تمامًا الأنشطة المحفزة قبل النوم؛ مثل ممارسة التمرينات الرياضية ومشاهدة التليفزيون، وإذا لم تتحسن حالتك، فعليك الذهاب إلى الطبيب.

4- زيادة الوزن

زيادة الوزن بشكل كبير تجعلك أيضًا تشعر بالإرهاق طوال الوقت، فكلما زاد وزنك كان من الصعب على جسمك أن يقوم ببعض المهام اليومية مثل تسلق السلم أو التنظيف؛ لذا عليك وضع خطة من أجل إنقاص الوزن والتحسين من معدلات الطاقة، فابدأ ببعض الأنشطة الخفيفة مثل المشي أو السباحة، وبالتدريج حاول أن تزيد من المجهود، كما يجب عليك أن تقلل استهلاك السكريات والأطعمة الدهنية والوجبات السريعة.

5- التوتر والضغط

التوتر المزمن من المحتمل أن يتسبب في الصداع وآلام في العظام ومشكلات في المعدة، إضافة إلى التعب والإرهاق المزمن، فعندما تتعرض لتوتر أو ضغط، يدخل جسمك بالكامل في حالة من الصراع النفسي، وذلك يتسبب في زيادة الكورتيزول والأدرينالين، الذي يجهز جسمك للتعامل مع مثل هذه المواقف في حالة الإجهاد المزمن أو المستمر، وذلك يؤثر سلبا فى موارد الجسم، ما يجعلك تشعر بالإرهاق. لذا حاول السيطرة دائمًا والتحكم في الضغوط حولك وإدارتها بحكمة حتى لا تسبب أذى لجسمك.