Sunday, August 25, 2019
اخر المستجدات

داعش يقطع أوصال عقيد سابق بالجيش الليبي


| طباعة | خ+ | خ-

نشر تنظيم “داعش” علي الإنترنت، مساء  الأربعاء، صورا لجثة عقيد متقاعد بالجيش الليبي من مدينة بنغازي مقطع الأوصال، ومفصول الرأس عن الجسد.

وقال التنظيم الذي يقاتل قوات رئاسة أركان الجيش الليبي المنبثقة عن مجلس النواب، إن الصورة للمواطن “بشير مصطفى لاغا”، أحد سكان منطقة الليثي بمدينة بنغازي بولاية برقة (شرق ليبيا)، واصفا القتيل بأنه “أحد جند الطاغوت”.

وتظهر من الصورة جثة موضوعة علي قماش مقطعة الأوصال من الأعلى والأسفل فيما يقوم علي الصورة أحد الملثمين الذين يشير بأصبعه الأيسر نحو الجثة المقطعة ويشير بالأيمن بأصبعه السبابة عاليا (إشارة علامة التوحيد).

ويظهر في الصورة خلف الملثم، الذي لا تعرف هويته، جدار كتب علية جملة “أمة واحدة.. دولة واحده”.

بدوره، قال المتحدث باسم مدرية أمن مدينة بنغازي، طارق الخراز،  إن “القتيل الذي يظهر في الصورة هو العقيد المتقاعد من الجيش الليبي بشير مصطفى لاغا وهو مفقود من أسبوع تقريبا”.

وفي حين لم يذكر الضابط الخراز تفاصيل أخري حول القتيل أو انتماءاته، قال إنها “ليست المرة الأولي التي تستهدف فيها الجماعات المتطرفة في بنغازي عسكريين سابقين أو حتي مواليين للجيش من المدنيين”.

وفي وقت سابق، تبني تنظيم “داعش” علي مواقع تابعه له، هجوم نفذه انتحاري بسيارة مفخخة في نقطة تجمع قوات رئاسة اركان الجيش المنبثقة عن مجلس النواب المنعقد بطبرق، بمنطقة الليثي بمدينة بنغازي(شرق)  الثلاثاء اودي بحياة 7 من العسكريين وأصيب 12 آخرون بجروح.

وكان أول إعلان لتنظيم “داعش” قبل أشهر خلال ندوة أقامها مسلحين تابعين له وكتائب أخري موالية له بمدينة درنة، شرقي البلاد سميت “مدوا الأيادي لبيعة البغدادي” في إشارة لزعيم التنظيم أبوبكر البغدادي.

كما تبنى التنظيم العديد من عمليات التفجير جري جلها في طرابلس واستهدفت مقرات لبعثات دبلوماسية وأماكن حساسة وأسفرت عن مقتل ليبيين وأجانب كما تبني عمليات إعدام جماعي أخرها قتل 21 مصرياً قبطياً في سرت الليبية وتفجيرات انتحارية في مدينة القبة شرقي البلاد راح ضحيتها 44 قتيل بينهم 6 مصريين.