الأحد 11 / أبريل / 2021

دراسة: الإحراج يعيق 98% من الأشخاص عن إنهاء مكالمة هاتفية

دراسة: الإحراج يعيق 98% من الأشخاص عن إنهاء مكالمة هاتفية
دراسة: الإحراج يعيق 98% من الأشخاص عن إنهاء مكالمة هاتفية

توصلت دراسة بجامعة هارفارد الأمريكية، إلى أن الشعور بالإحراج، قد يكون السبب الرئيسي وراء عدم قدرة 98% من الأشخاص إنهاء والتخلص من مكالمة هاتفية لا يرغبون في استكمالها، في دراسة أجريت على 992 متطوعًا شاركوا في إجراء عدد من المحادثات الهاتفية، بعضها مفيد وممتع لهم، والبعض الآخر ممل ومضيعة للوقت.

ووجد الباحثون أن أقل من 2% فقط من المحادثات الهاتفية انتهت عندما أراد كلا الطرفين إنهاءها، وكانت هذه النسبة ثابتة بشكل ملحوظ، بغض النظر عما إذا كان الأشخاص يتحدثون لشخص لا يعرفونه، أو لشريك حياتهم، أو شخص يحبونه، ويعتقد الباحثون أن هذا التناقض هو نتيجة عدم قدرة الكثيرين الإفصاح عما بداخلهم بسبب طبيعة النشأة.

مؤلف أمريكي يكافئ قراءه بالأموال (شاهد)

المحافظة، حيث باتوا يميلون إلى إخفاء رغباتهم الحقيقية بما في ذلك عدم رغبتهم في إكمال المكالمة خشية الاتصاف بالوقاحة وعدم اللباقة الاجتماعية تجاه المتصل.

كما خلصت الدراسة إلى أن 98% من المحادثات الهاتفية تنتهي بطريقة غير ماهرة أو لبقة، بل البعض منها قد تكون نتيجتها غير مرضية للطرف الآخر، وأرجع الباحثون هذه الفجوة جزئيًا إلى إخفاء المتحدثين رغباتهم عن بعضهم البعض، كما تأتى أيضًا كنتيجة للقواعد التي تحكم الطريقة التي نتحدث بها مع بعضنا البعض.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

زوارنا يتصفحون الآن