Monday, December 9, 2019
اخر المستجدات

دراسة بريطانية: السعادة تزدهر بعد سن الـ65


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم/وكالات

أجرت الحكومة البريطانية مسحًا حديثًا طلبت فيه من المشاركين تقييم مدى رضاهم عن حياتهم ومدى إحساسهم بالقلق أو بالسعادة، وذلك عبر اختيار رقم من واحد الى عشرة.

وأظهرت النتائج أن الاشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 65 و 79 عاما هم الأكثر إحساسًا بالرضى عن حياتهم والأكثر سعادة، فيما بدت الفئة الأتعس هي تلك المحصورة بين سن 45 و 59.

وقد أجرى هذا المسح المكتب البريطاني الوطني للإحصاء وغطى الفترة الممتدة بين 2012 و 2015 وشمل أكثر من 300 ألف شخص وأثبت أن ما يسمى بأزمة منتصف العمر أمر حقيقي.

مسؤوليات أقل

وأظهر المسح أيضا أن مستوى الإحساس بالرضى عن الحياة بالنسبة للفئة العمرية بين 16 و 19 عاما يبدأ عاليا ثم ما يلبث أن يتراجع في عمر العشرينات ثم يعاود الارتفاع شيئا فشيئا ليستعيد مستواه في فترة الصبا.

وليس من الواضح تماما لماذا هذا الانخفاض ثم الارتفاع الحادين فيما يعتقد باحثون أن الاسباب ربما تكون اقتصادية واجتماعية.

ويبدو أن الشباب الصغار والأشخاص الذين تجاوزوا الخامسة والستين يتحملون مسؤوليات أقل ويشعرون بأن لديهم ما يكفي من الوقت ولذا بدوا أكثر رضى عن طبيعة حياتهم بشكل عام، فيما يشعر الذين تتراوح أعمارهم بين 45 و 54 أن الحياة صعبة وعادة ما يحاولون التوفيق بين متطلبات العمل والالتزامات الأسرية.

كما وأظهر أن النساء يشعرن بقلق أكبر من الرجال بشكل عام، لكنهن يشعرن بسعادة أكبر منهم أيضا، فيما أن العرب في بريطانيا أبدوا إحساسا بالقلق أكثر من غيرهم وإحساسا بالسعادة أقل من غيرهم بالنسبة لجميع الفئات العمرية.