الخميس 01 / ديسمبر / 2022

دعم متبادل ومواقف لافتة بين وائل رمضان وسلاف فواخرجي رغم انفصالهما

دعم متبادل ومواقف لافتة بين وائل رمضان وسلاف فواخرجي رغم انفصالهما في يوم ميلادها
دعم متبادل ومواقف لافتة بين وائل رمضان وسلاف فواخرجي رغم انفصالهما في يوم ميلادها

معايدة مميزة توجه بها الممثل السوري ​وائل رمضان​ لزوجته الفنانة السورية سلاف فواخرجي بمناسبة عيد ميلادها اليوم رغم اعلان انفصالهما الزوجي قبل فترة.

معايدة أثار فيها الجدل لتنضم الى سلسلة من المواقف والتصريحات لهما التي جاءت عقب انفصالهما وعكست العلاقة المميزة بينهما والحب الكبير الذي يربطهما، وآخرها تصريح وائل بأنه ما يزال يعيش بنفس المنزل مع سلاف حيث لم يتطلقا الى الآن رغم الانفصال.

الممثل السوري ​وائل رمضان​ حرص على الاحتفال بعيد ميلاد زوجته ​سلاف فواخرجي على الرغم من اعلان انفصالهما الزوجي قبل فترة، فنشر عبر حسابه على فيسبوك صورة تجمعهما معاً، واستعاد بعض ذكرياته من لقائه بها في أول عيد ميلاد لها، ووصفها بأنها الغالية وأم ولديه حمزة وعلي فكتب لها : “سلاف الغاليه ع قلبي وكتير.

كانوا زمان المحبين يبعتوا رسائل ورقها من برا أزرق وأحمر ويعطروها والمحبوبين يبوسوا المكتوب كتير قبل ما يفتحوها وكانت تتعطر بالكلونيا المتوفره.

هيك كان زمان، انا بحن لهديك الايام وكتير وبحس إني هونيك مش هون. بس حتى هي قتلوها فينا وصارت حلم، واليوم مع إني حبيتك بأول عيد ميلاد الك التقينا فيه سوا. بتمنى من قلبي تكوني مبسوطة وبصحة وعافية ورضا وسلام. وأيامك كلها حلوة متلك ومتل روحك الدافيه، ويصير اللي بتحبيه متل ما بتحلمي واكتر يا أم الحمزه والعلي. وائل رمضان”.

ونالت الرسالة اعجاب رواد السوشيال ميديا الذين اثنوا على العلاقة المميزة التي تجمعها لكن البعض تساءل عن امكانية عودتهما لبعض طالما تربط الثنائي علاقة حب كبيرة واحترام تترجم تصريحاتهما بعد الانفصال.

بدورها، ردت الفنانة سلاف فواخرجي على معايدة زوجها وائل رمضان قائلةً: “قلبك النضيف هو اللي بيرسم الزمان وبيعطر الأيام وال هون وال هنيك… ورح تبقى حاضر.. من أول عيد ميلاد .. لآخر يوم… الله يحميك أبا الحمزة وعلي…”.

بعد اعلان انفصال الثنائي في الفترة الأخيرة، أثار وائل رمضان جدلا واسعا قبل حوالي أسبوعين حيث صرح أنه لم يقم بتطليق الممثلة السورية ​سلاف فواخرجي​ لكنه انفصل عنها فقط، وأضاف أنهما يعيشان سويا في منزل واحد رغم الإنفصال، ولفت الى أنهما في مرحلة الإنفصال لكي يقررا إذا كانا سيتطلقان أو يستمران سوياً، وأكد أنهما قد يعودان لبعضهما وينهيان الانفصال.

كما علق وائل رمضان على طلاقه من سلاف فواخرجي خلال حلوله ضيفا على برنامج “شو القصة” مع الاعلامية اللبنانية رابعة الزيات، مؤكداً ان حبه لها زاد اكثر.

في المقابل، كانت قد أعلنت سلاف فواخرجي في شهر ابريل الماضي انفصالها عن زوجها وائل رمضان بعد زواج دام 23 من خلال تدوينة مؤثرة لم تخفي فيها حبها الكبير له ومما جاء في رسالتها :”أنا الآن أعيش ذلك الفِصام.. أمامك أيها النبيل، وبعد الفِصام.. فطام.. كما أنفَطِم عنك الآن وكنتَ وستبقى رجلا فى عينى وأمام الله والبشر رجل.. والرجال قليل”.

وتابعت: “سامحني إن كنت قد أخطأتُ أو قصرت يوما وائل.. صديقى.. أبو الحمزة وعلي.. شكرا لك إلى يوم الدين وأحبك إلى أبد الآبدين.. انفصال”.

في منتصف شهر يونيو الماضي، ظهر الثنائي معًا اثناء الاحتفال بعيد ميلاد ابنهما الأكبر حمزة، وذلك في كواليس تصوير فيلم “كازي روز” الذي يشارك في بطولته واخراجه وائل رمضان وتشارك سلاف في إخراجه.

ونالت علاقة الصداقة التي يتمتع بها وائل رمضان وسلاف فواخرجي إعجاب قطاع كبير من جمهور كل منهما، واعتبروا أن عيد ميلاد ابنهما الأكبر بمثابة احتفال كذلك بصداقتهما الطويلة التي لم تنته مع الانفصال، بل أنها يبدو أنها أصبحت أقوى خاصة في ظل وجود أبناء بينهما.

سلاف فواخرجي فاجأت الجمهور ايضا باجتماعها مع زوجها في احد الأعمال الفنية الجديدة رغم انفصالهما معلنة عن عودتها للإخراج السينمائي وتعاونها في الاخراج مع وائل رمضان وذلك في فيلمها الجديد “كازي روز”.

وعبرت سلاف عن سعادتها بتعاونها الفني مع زوجها وائل رمضان على الرغم من اعلان انفصالها، الأمر الذي اعتبره الجمهور خطوة لافتة في طبيعة علاقتهما ودعم متبادل بينهما حيث لم يتأثر تعاونهما الفني بأزماتهم العائلية.

ويعتبر فيلم “كازي روز” هو التجربة الثانية في الإخراج للفنانة سلاف فواخرجي، وذلك بعد تجربتها الأولى في الإخراج السينمائي في فيلم “رسائل الكرز” عام 2006، وساهم به أيضاً وائل رمضان، ولكن هذه المرة يشارك معها في مهمة الإخراج في أول تعاون بينهما بعد الطلاق.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن