الأربعاء 05 / أكتوبر / 2022

ذا هيل: بايدن يسعى لإنشاء حلف “سيبراني” مع السعودية وإسرائيل

ذا هيل: بايدن يسعى لإنشاء حلف
الرئيس الأمريكي جو بايدن

يسعى رئيس الولايات المتحدة الأمريكية جو بايدن إلى إنشاء تحالف سيبراني مع المملكة العربية السعودية وإسرائيل لاستغلال قدراتهما في هذا المجال لمواجهة التهديدات الإلكترونية من قبل إيران.

وبحسب صحيفة (ذا هيل) الأمريكية، فإن بايدن تعهد بتوسيع التعاون السيبراني مع الدولتين خلال زيارته إلى الشرق الأوسط الأسبوع الماضي، وهي خطوة يرى الخبراء أنها رد مباشر على التهديد الإلكتروني المتزايد من إيران.

ووقعت الولايات المتحدة والسعودية اتفاقيات ثنائية لتعزيز شراكتهما في مجال الأمن السيبراني وتبادل المعلومات المتعلقة بالتهديدات السيبرانية والجهات الفاعلة الخبيثة، بينما تعهدت إسرائيل والولايات المتحدة بتكثيف التعاون لمكافحة الجريمة السيبرانية.

ونقلت الصحيفة عن جيسون بليسينغ من “معهد أمريكان إنتربرايز” قوله: “في كلتا الحالتين، علينا أن نعترف بأن إيران هي المحرك الأساسي للكثير مما حدث خلال رحلة بايدن، وهذا يمتد إلى المجال الإلكتروني أيضًا”.

وأوضح بليسينغ أن استفزازات إيران توفر نافذة للولايات المتحدة لتشكيل تحالفات أقوى بين البلدين في الشرق الأوسط، مضيفا: “أود أن أقول إن الأولوية الجيواستراتيجية رقم واحد للولايات المتحدة هي جعل كلا البلدين على نفس الصفحة عندما يتعلق الأمر بإيران”.

ونبهت الصحيفة إلى أن إيران تمتلك قدرات كبيرة في المجال السيبراني وأنها أثبتت قدرتها على شن جميع أنواع الهجمات الإلكترونية، بدءًا من تشويه مواقع الويب وهجمات وقف الخدمة إلى برامج الفدية والتجسس الإلكتروني.

وفي حزيران/ يونيو الماضي، قال مكتب التحقيقات الفيدرالي إنه أحبط هجومًا إلكترونيًا في الصيف الماضي كان يهدف إلى تعطيل شبكة مستشفى بوسطن للأطفال.

كما اتُهمت إيران بتنفيذ عمليات تجسس إلكتروني ضد وسائل الإعلام الغربية بحسب تقرير نشرته شركة الأمن السيبراني “Proofpoint” الأسبوع الماضي وكشف عن عمليات تجسس وقرصنة ترعاها حكومات من عدة دول، بما في ذلك إيران، بانتظام على الصحفيين المقيمين في الولايات المتحدة للوصول إلى المعلومات الحساسة.

وأعلنت إسرائيل، ردًا على التهديد الإيراني المتزايد، الشهر الماضي، أنها تخطط لبناء “قبة إلكترونية”، وهي نظام دفاع وطني يهدف إلى محاربة الهجمات الرقمية.

وقال جيمس لويس، نائب الرئيس الأول ومدير برنامج التقنيات الاستراتيجية في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية: “لقد عمل السعوديون على تحسين قدراتهم السيبرانية لفترة طويلة، ولكن إذا نظرت إلى الشرق الأوسط، فإن إسرائيل وإيران هما القوتان السيبرانيتان الرائدتان في الوقت الحالي.. لذلك فإن بناء التعاون السيبراني في المنطقة هو جزء من استراتيجية الولايات المتحدة الأوسع لمواجهة إيران”.

واعتبر لويس أن كلاً من السعودية وإسرائيل تجلبان ثقلًا في الاتفاقيات السيبرانية مع الولايات المتحدة في المنطقة من أجل مواجهة الأنشطة الإيرانية في هذا المجال.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن