Thursday, October 17, 2019
اخر المستجدات

رأفت: سنتوجه إلى مجلس الأمن والرباعية وكافة المؤسسات الدولية


صالح رأفت

| طباعة | خ+ | خ-

اعتبر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلطسينية، صالح رأفت، اليوم الثلاثاء، أن صمت الإدارة الأمريكية على المشاريع الاستيطانية التوسعية في الضفة الغربية والقدس المحتلتين يؤكد تطابق الموقفين الأمريكي والإسرائيلي.

وندّد رأفت، في تصريح صحفي، بمصادقة الحكومة الإسرائيلية على مخطط لبناء 2600 وحدة استيطانية في القدس المحتلة، و31 وحدة استيطانية في قلب مدينة الخليل، في أكبر عملية بناء استيطاني داخل المدينة منذ 15 عاما.

وأوضح رأفت، أنه بدلا من أن تطرح الإدارة الأمريكية رؤية لحل الصراع وفق قرارات الشرعية الدولية، فإنها تصمت أمام الجرائم الإسرائيلية، لافتا إلى أنه لم يصدر عنها في أي من تصريحاتها كلمة واحدة حول إدانة الاستيطان.

ودعا إلى التوجه فورا إلى محكمة الجنائية الدولية والمطالبة بفتح تحقيق قضائي حول الاستيطان الاستعماري، سواء في القدس الشرقية وسائر أنحاء الضفة الغربية المحتلة.

وأضاف رأفت “سنتوجه إلى مجلس الأمن الدولي والرباعية الدولية وسائر المؤسسات الدولية لممارسة الضغط على الحكومة الإسرائيلية للكف عن ممارستها الاستعمارية وتهديداتها بقرصنة أموال الشعب الفلسطيني”.

وقال إن “القيادة الفلسطينية تجابه وتتصدى لكل هذه الإجراءات والخروقات الإسرائيلية المستمرة في الأراضي الفلسطينية وتعمل على فضح انتهاكاتها للقوانين الدولية والاتفاقيات الموقعة”.