الإثنين 23 / مايو / 2022

رئاسة اتحادات العاملين بـ “الأونروا” تحذر من وضع الموظفين بإجازة استثنائية دون راتب

رئاسة اتحادات العاملين بـ "الأونروا" تحذر من وضع الموظفين بإجازة استثنائية دون راتب

حذرت رئاسة المؤتمر العام لاتحادات العاملين في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، اليوم الثلاثاء، من الإقدام على وضع الموظفين في كافة مناطق العمليات بإجازة استثنائية دون راتب بسبب العجز المالي القائم.

واعتبرت رئاسة المؤتمر في بيان لها، أن اتخاذ هذا القرار يعد حربًا على الموظفين واللاجئين في كل مكان، معبرةً عن رفضها للإجراءات التقشفية التي أعلن عنها المفوض العام مؤخرًا وخاصةً فيما يتعلق بتجميد الموظفين.

وأكدت رئاسة المؤتمر أن “أونروا” نشأت لتحقيق أهدافها السامية في الإغاثة والتشغيل فلا ينبغي تعطيل أي خدمة والزج باللاجئين إلى الجمعيات الخيرية ومؤسسات التنمية الاجتماعية المختلفة في كافة المواقع وخاصة أنهم يعيشون في مناطق عمليات ودول مضيفة تعاني من ضغوطات اقتصادية ولا بد أن تكون الأولوية في التعيين لأبناء اللاجئين.

• مفوض الأونروا: قد نضطر لوقف بعض الخدمات قبل نهاية العام لنقص التمويل

ولفتت إلى أن المؤتمر ما زال ينتظر الرد النهائي من إدارة الوكالة حول مطالبه في مؤتمر عمان الأخير بعد انتهاء مدة الشهر.

وأكدت أن رواتب الموظفين خط أحمر ولا يجوز العبث به سواء بالتجزئة أو التأخير، فهي حق مكتسب غير قابل للمساومة أو المناورة.

وأضافت أن توفير الأموال اللازمة لتسيير عمل (الأونروا) مسؤولية الدول المانحة والمجتمع الدولي، وأن العلاوة السنوية أمر مستحق ويجب صرفها قبل نهاية العام الحالي وبأثر رجعي لكافة الموظفين بمختلف توجهاتهم وفئاتهم.

ودعت حكومات الدول المضيفة إلى ممارسة دورها في الضغط على إدارة الأونروا للعدول عن قراراتها المجحفة بحق الموظفين واللاجئين جميعًا في كل مكان.

شارك هذا المقال :

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on skype
Skype
Share on email
Email
Share on tumblr
Tumblr
Share on reddit
Reddit
Share on linkedin
LinkedIn

زوارنا يتصفحون الآن