رئيس “الموساد” الأسبق: “إسرائيل” تنهار ذاتيا

رئيس "الموساد" الأسبق: "إسرائيل" تنهار ذاتيا

سلطت صحيفة عبرية الضوء على الأوضاع التي يمر بها الكيان الصهيوني وحالة التمزق الداخلي، وسط تحذيرات من “انهيار ذاتي”.

وقال الرئيس الأسبق لجهاز “الموساد” الصهيوني، تمير باردو، في محاضرة بكلية “نتانيا” تناولت الأوضاع التي تجري في الكنيست خلال الفترة الأخيرة، إن “إسرائيل اختارت تفعيل آلية التدمير الذاتي لديها”. وفق ما أوردته صحيفة (إسرائيل اليوم) العبرية

وأضاف مخاطبا الطبقة السياسية: “توقفوا قبل فوات الأوان، نحن لم نتعلم شيئا، عندما نعيش في القرية العالمية، كل شيء مكشوف والكل يشاهد كل يوم ما يجري هنا (..) ألم نتعلم شيئا؟”.

ولفت باردو، أن “إسرائيل غنية وميسورة، لكنها ممزقة ونازفة، والمخاطر لا تنقضي، وبعد قليل ستعمل آلية الإبادة الذاتية المتمثلة في الكراهية المتبادلة، فإسرائيل بعد أربع معارك انتخابية في غضون عامين، أقامت حكومة مركبة، نالت الأغلبية في الكنيست، وحتى هذه اللحظة مع 58 نائبا، طالما لم تستبدل، هذه هي حكومة إسرائيل”.

ونوه إلى أن “الحزب والائتلاف السابق الذي أطيح به، يرفض الاعتراف بالنتيجة، وبشرعية الحكومة الحالية وصلاحيتها، كما أن مقاطعة المعارضة لمشاريع القوانين لمجرد أن الحكومة هي التي طرحتها على “الكنيست”، مرفوضة من الأساس”، مؤكدا أن هذا “المفهوم السياسي يؤدي إلى شل عمل الحكومة”. بحسب حديثه.

ونبه رئيس “الموساد” الأسبق، إلى أن “الخطاب الإسرائيلي يتميز بانعدام التسامح وبالعنف اللفظي تجاه كل من يفكر بشكل مختلف”.

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن