الخميس 23 / سبتمبر / 2021

رئيس الوزراء: حالة الفراغ السياسي التي تشهدها المنطقة تتطلب جهداً عربيا ودولياً لملئها

رئيس الوزراء: حالة الفراغ السياسي التي تشهدها المنطقة تتطلب جهداً عربيا ودولياً لملئها
رئيس الوزراء: حالة الفراغ السياسي التي تشهدها المنطقة تتطلب جهداً عربيا ودولياً لملئها

أكد رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور محمد اشتية ، اليوم الجمعة، أن حالة الفراغ السياسي التي تشهدها المنطقة، لغياب المبادرات السياسية، تتطلب جهداً عربيا ودولياً لملئها، استناداً إلى دعوة رئيس السلطة محمود عباس (أبو مازن) لتحريك المسار السياسي تحت مظلة الرباعية وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة بفلسطين.

جاء ذلك خلال مشاركة وفد من القيادة الفلسطينية باحتفال سفارة المملكة المغربية لدى فلسطين، الذكرى الثانية والعشرين عشرة لاعتلاء الملك محمد السادس للعرش في المملكة المغربية.

وشارك في الاحتفال الذي أقيم في مقر سفارة المغرب برام الله ، رئيس الوزراء د. محمد اشتية، وقاضي قضاة فلسطين، محمود الهباش، ومستشار أبو مازن للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي، وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي والقنصلي.

ونقل اشتية تهاني الرئيس أبو مازن وتبريكاته للمملكة المغربية الشقيقة ملكا وشعباً وحكومة، مؤكداً عمق العلاقة التي تقوم على مبادئ المحبة والاحترام بين شعبي البلدين وقيادتهما.

وقال: “نتمنى لجلالة الملك محمد السادس الصحة والعافية، ونتمنى للشعب المغربي دوام التقدم والازدهار، ونأمل أن تبقى العلاقات الفلسطينية المغربية كما كانت قريبة ومتينة ومتواصلة على مستوى الشعوب والحكومات والقيادات”.

وأكد اشتية أن المغرب قيادة وشعباً يحتفظ بتاريخ متميز وحاضر حافل في دعم القضية الفلسطينية ونصرة الشعب الفلسطيني، معرباً عن ثقته بأن القدس وفلسطين ستبقى قبلة العرب الأولى سياسياً ودينياً وقبلة الأمة في كل ما يتعلق بدعم صمود الشعب الفلسطيني.

وأضاف أن “المغرب ومنذ اليوم الأول يلعب دوراً متميزاً في نصرة الشعب الفلسطيني، ورأينا الإدانات بأعلى الأصوات واللغات التي تدين الاعتداءات الممنهجة لعصابات الصهاينة على حرمة المسجد الأقصى، الذين يريدون لهذا المسجد أن يتم تقسيمه زمانياً ومكانياً. نحن على ثقة أن فلسطين ستبقى في قلوب أبناء كافة دول المغرب العربي، في المغرب وتونس والجزائر وكل العالم العربي”.

وشدد رئيس الوزراء على أن صندوق القدس الذي ترأسه المغرب، عمل بشكل جيد في مدينة القدس ونصرة أهلها، منوهاً إلى أن هذا الدور يمكن أهالي القدس من مواجهة المحتل الغاصب في كافة انتهاكاته ومحاولات تهويد المدينة المقدسة.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook