Thursday, September 19, 2019
اخر المستجدات

رئيس جهاز الشاباك اجتمع سرا بالرئيس عباس.. ما علاقة المصالحة؟


رئيس جهاز الشاباك اجتمع سرا بالرئيس عباس.. ما علاقة المصالحة؟

| طباعة | خ+ | خ-

كشفت قناة “كان” الإسرائيلية، عن لقاءات سرية جرت بين رئيس السلطة محمود عباس، ورئيس جهاز “الشاباك” الإسرائيلي، نداف أرغمان.

وأوضحت القناة في تقرير لها، أن “رئيس جهاز الشاباك طلب في لقائه الأخير من عباس ألا يخرب الفرصة الموجودة حاليا لدى قطاع غزة، ومحاولات التوصل إلى اتفاق”.

وزعمت أنه “قصد بذلك جهود التوصل إلى اتفاق ينهي الانقسام الفلسطيني بين حركتي فتح وحماس في قطاع غزة برعاية مصرية”.

ووفق مصدر إسرائيلي نقلت عنه قناة “كان” لم تذكر اسمه، فإن “أرغمان قاد محادثات مع عباس في محاولة لإقناعه بالقبول في جهود المصالحة”.

وذكرت القناة، أن “أرغمان قال لعباس: لا تضيع الفرصة التاريخية التي يمكن أن تحصل”، مشيرا إلى جهود الوساطة المصرية بين فتح وحماس من أجل إنهاء الانقسام الفلسطيني.

ولفت موقع “i24” الإسرائيلي، الذي نقل الخبر، أن “إسرائيل حاولت إقناع عباس بوقف العقوبات الاقتصادية التي يفرضها على قطاع غزة، ومن ضمنها التقليص الحاد للميزانيات المخصصة لموظفي القطاع، إلا أن التقديرات لدى إسرائيل تشير الى أن عباس لم ينس بعد سيطرة حماس على قطاع غزة، وأنه غير مستعد لأي اتفاق”، وفق “كان”.

وأشار الموقع، أن “القاهرة لا تزال تبذل جهودا من أجل التسوية بين حركتي حماس وفتح، وإنهاء الانقسام المستمر منذ نحو 11 عاما، فيما تتحدث أوساط مقربة من السلطة أن الطرفين أبعد ما يكون عن التوصل إلى اتفاق إنهاء الانقسام”.

وبين أن “الجهود المصرية تأتي تزامنا مع جهود أخرى تبذلها، تهدف إلى انتزاع اتفاق تهدئة بين إسرائيل وحركة حماس”، موضحا أن مصر “عقدت محادثات ماراثونية الشهر الماضي في القاهرة مع قيادات حركة حماس والفصائل الفلسطينية الناشطة في قطاع غزة، إلا أن الجهود المبذولة تلقى غضبا عارما من السلطة الفلسطينية”.