Friday, September 20, 2019
اخر المستجدات

رام الله : عريقات يدعو لانتخاب لجنة تنفيذية تشارك فيها حماس والجهاد


| طباعة | خ+ | خ-

أوصى رئيس الوفد الفلسطيني لمفاوضات الوضع النهائي، صائب عريقات، في دراسة له بضرورة الدعوة لانعقاد المجلس الوطني الفلسطيني، في أقرب وقت، بمشاركة حركتي المقاومة الإسلامية حماس، والجهاد الإسلامي، وانتخاب لجنة تنفيذية جديدة تكون بمثابة “حكومة دولة فلسطين المؤقتة”، تماشيا مع قرار الامم المتحدة الاعتراف بدولة فلسطين في 29 – 11 – 2012 والذي رفع مكانة فلسطين الى مقام دولة وعاصمتها القدس الشرقية.

وجاءت تلك التوصية في دراسة تحت عنوان “كيف نتعامل مع الطروحات الأمريكية”، واقترحت الدراسة أن يكون اجتماع المجلس الوطني الفلسطيني في العاصمة الأردنية عمان.

ونصت الدراسة على توصية بضرورة إعلام أطراف “اللجنة الرباعية للسلام”، وهم الولايات المتحدة، والاتحاد الأوروبي، وروسيا، والأم المتحدة، بعدم إمكانية تمديد المفاوضات بعد انتهاء فترة التسعة أشهر في 24 أبريل/ نيسان الجاري، إضافة إلى تفعيل العمل المشترك مع “معسكر السلام” في إسرائيل.

وتضمنت الدراسة، التي عرضت لسير عملية التفاوض حتى توقفها في 29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2013، مروراً بالوساطة التي يقودها وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، الدعوة إلى “إحباط إستراتيجية الحكومة الإسرائيلية لإبقاء السلطة الوطنية الفلسطينية من دون سلطة، والاحتلال من دون كلفة، وإخراج قطاع غزة من الفضاء الفلسطيني، وذلك للتمهيد لطرح فكرة دولة واحدة بنظامين.”

وجاء في الدراسة التي تتكون من 65 صفحة التوصيات التالية :

اولا – انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني بشكل عاجل ودعوة حركتي حماس والجهاد الاسلامي للمشاركة في هذا الاجتماع وانتخاب لجنة تنفيذية جديدة.

ثانيا – اعتبار اللجنة التنفيذية الجديدة التي تشارك في حركتي حماس والجهاد الاسلامي بمثابة حكومة فلسطين المؤقتة تماشيا مع قرار الامم المتحدة الاعتراف بدولة فلسطين في 29 / 11 / 2012 والذي رفع مكانة فلسطين الى مقام دولة وعاصمتها القدس الشرقية.

ثالثا – احباط مخطط اسرائيل تكريس سلطة من دون سلطة واحتلال من دون تككلفة وفلسطين من دون غزة من خلال الاسراع في تقديم طلبات الانضمام للامم المتحدة وبارع وقت

رابعا – افشال مخطط حصار غزة من خلال تنفيذ فوري لاتفاقي القاهرة والدوحة.

خامسا – استمرار العمل مع الدول الاوروبية لتثبيت مقاطعة بضائع المستوطنات.

سادسا – ان تتبنى جامعة الدول العربية من خلال لجنة المبادرة العربية هذه التوصيات باسرع وقت.

سابعا – الاستعداد لمواجهة الحملة الاسرائيلية ضد الفلسطينيين من خلال ارسال رسائل للعالم كله .