Monday, October 14, 2019
اخر المستجدات

رسالة إلى أخي الاسير


عكرمة ثابت

عكرمة ثابت

| طباعة | خ+ | خ-

بقلم: عكرمة ثابت

أخي الحبيب ” ابو ثابت “… آكتب اليك ولاخوتك العمالقة في يومكم الحادي عشر ..يوم كرامتكم وخزينا …يوم شجاعتكم وجبننا …يوم انتصاركم وهزيمتنا …أحد عشر يوما من استبسالكم وانتم عاريي الصدور تواجهون فيه اعتى سجان محتل عرفه التاريخ …أحد عشر يوما ومن قبلها عشرات السنين وحدكم تصطفون للدفاع عن كرامتنا وتناضلون لتكسونا ثوب الحرية النقي نقاء انتمائكم ونضالاتكم …أحد عشر يوما ومن قبلها سنوات عجاف وانتم تقرعون لنا اجراس الواقع تأملون منا الصحوة ، ما اطيبكم وأنتم تتفقدونا حتى في عز ايامنا التي خطفتنا فيها المناصب والمسميات والاوهام الافتراضية الكاذبه.

تدقون على جدران واقعنا المتردي لكن ما من مجيب !!! أعرف تماما ان هناك احدا لن يستجيب !!! فما حولنا كله افتراضي ومحض كذب وافتراء ، حتى في تضامننا معكم نحن فيسبوكيين وخياليين يتحكم فينا عالم الافتراض الموجه وشبكات التواصل الاجتماعي المنافق.

اكتب لك ولاخوتك في القيد وفي معركة الكرامة والحرية ويدي ترتجف خجلا واعترافا بالتقصير ..نعم نحن مقصرين جدا بحقكم ومرتجفين من البوح حتى باسرار صمودكم وصبركم ، هكذا صرنا يا اخي ، وهذا حالنا ، صرنا كذلك العالم الفضائي الملئ بالاكاذيب والمزاودات والمؤامرات ، صرنا اجندات جاهزة مجهزة لكيل الافتراءات والاتهامات ، صرنا اضعف من ان ننطق بكلمة التأييد حتى لمطالبكم الانسانية والحقوقية المكفولة بكل الشرائع والمواثيق الدولية.

ما أضعفنا وما اقواكم يا اخي، أنتم حقا الاقوياء في هذا الزمن المهتك حتى في الاعراض، انتم العظماء في هذا الزمن الذي ساد به الاقزام الدخلاء ، انتم الاوفياء في هذا الزمن الذي غاب فيه الاحرار الشرفاء .

اكتب لك ولكل من معك في زنازين العزل الانفرادي او هناك على اسرة الموت البطئ في ما يسمى مستشفى سجن الرملة …اكتب اليك متسلحا بارادتك وعزيمتك واستمد من امعائك الكريمة عبق الكرامة والاصالة واستغرب من اولئك الذين ينادون امعائكم بالخاوية، استهجن هذا التعبير لامعاء لا ولن تكون خاوية ما دامت متسلحة بالصبر والايمان والارادة، انها عقولنا الخاوية ، فكرنا وسلوكنا وممارساتنا هي التي اصبحت خاوية خالية !!!.

اليوم وفي كل يوم تثبتون للقاصي والداني ولكل واحد فينا انكم ارواحنا الممتدة في اعماق الارض كي تعلمنا الصمود وانكم ابصارنا الشاخصة في سماء المعمورة كي تقول بأن حقنا لن يموت وحتما سيعود.

اعانكم الله وثبت اقدامكم ونصركم على سجنكم وسجانيكم واننا لعلى موعد مع النصر قريب ..” يرونه بعيدا ونراه قريبا وانا لصادقون ” .