الخميس 01 / ديسمبر / 2022

رشيدة طليب تطالب الكونغرس الأمريكي بالاعتراف بالنكبة الفلسطينية

رشيدة طليب تطالب الكونغرس الأمريكي بالاعتراف بالنكبة الفلسطينية
رشيدة طليب

طالبت النائبة الديمقراطية في مجلس النواب الأمريكي، رشيدة طليب، الكونغرس، بالاعتراف بـ”النكبة الفلسطينية”، وتعزيز حقوق الإنسان للشعب الفلسطيني.

وقالت النائبة ذات الأصول الفلسطينية في سلسلة تغريدات، نشرتها على تويتر، مساء الأربعاء، إنها تقدمت بمشروع قرار للكونغرس الأمريكي يطلب “الاعتراف بالنكبة الفلسطينية”.

وأضافت: “قدمت مشروع قرار يعترف بالنكبة حيث دمرت 400 بلدة وقرية فلسطينية، وطرد أكثر من 700 ألف فلسطيني من ديارهم وأصبحوا لاجئين”.

وشددت طليب في تغريداتها على ضرورة تعزيز حقوق الإنسان وقيم العدالة، موضحة أن الشعب الفلسطيني “يعيش منذ نكبة 1948 في ظل الاضطهاد والعنصرية”.

وأشارت إلى أن إسرائيل أعطيت “صكوكا على بياض” لممارسة العنف.

وتابعت: “يرفض الناس الاعتراف بجرائم الحرب وانتهاكات حقوق الإنسان في نظام الفصل العنصري في إسرائيل، رغم أن النكبة موثقة بشكل جيد ومستمرة حتى يومنا هذا”.

وحظي مشروع طليب بدعم عدد من النواب الأمريكيين بينهم النائبة ماري نيومان و النائب جمال بومان.

وقال بومان على تويتر: “اليوم، أنا فخور بأن أكون الداعم الرئيسي لقرار الاعتراف بالنكبة الفلسطينية في ذكراها الـ 74”.

ووصف بومان النكبة بأنها “مأساة” هرب خلالها 700 ألف فلسطيني وطردوا من منازلهم، ما جعلهم “لاجئين”.

ويُطلق مصطلح “النكبة” على عملية تهجير الفلسطينيين، من أراضيهم على يد “عصابات صهيونية مسلحة”، عام 1948.

واضطر نحو 800 ألف فلسطيني إلى مغادرة ديارهم، في ذلك العام، الذي شهد تأسيس إسرائيل، هربا من “مذابح ارتكبتها عصابات صهيونية”، أدت إلى مقتل نحو 15 ألف فلسطيني، بحسب تقرير حكومي فلسطيني.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن