Friday, September 20, 2019
اخر المستجدات

رغم اعتراض وزارة الاقتصاد .. انطلاق انتخابات الغرف التجارية بغزة


| طباعة | خ+ | خ-

انطلقت في قطاع غزة اليوم انتخابات مجلس ادارة الغرف التجارية الصناعية في محافظات القطاع الخمس بإشراف الاتحاد العام للغرف وسط خلافات بين غزة ورام الله.

وقال مدير العلاقات العامة بالغرفة التجارية فى محافظة غزة د. ماهر الطباع “آن الأوان لان يكون هناك مجالس إدارة منتخبة قادرة على تفعيل الغرف التجارية “مبينا أن هناك خمس غرف تجارية مشاركة في العملية الانتخابية من كافة محافظات القطاع.

واكد الطباع أن الغرف التجارية في قطاع غزة حصلت على تفويض من وزارة الاقتصاد فى رام الله لإجراء الانتخابات في كافة المحافظات ما ينفي تصريحات وزارة الاقتصاد بعدم تحديد موعد الانتخابات معها.

وقال:” تم الاتفاق المسبق على إجراء الانتخابات، بعد حضور وفد كبير الى قطاع غزة منذ شهرين ممثلا برئيس اتحاد الغرف التجارية”مبينا أن هناك تحديات جسيمة أمام أعضاء ومجالس الإدارة لكافة الغرف التجارية.

وأشار الطباع الى ان الانتخابات تتم بإشراف لجان محايدة ،مشكلة من مؤسسات القطاع الخاص ،واتحاد المقاولين واتحاد الصناعات وجمعية رجال الاعمال،لافتا الى ان المراقبين من مؤسسات المجتمع المدني ،بعيدين عن الأطر الحزبية .

وكانت وزارة الاقتصاد في رام الله اعلنت في وقت سابق عدم قانونية الانتخابات التي تجري اليوم في غزة وقال وزير الاقتصاد الوطني جواد ناجي ان أي انتخابات تحصل في قطاع غزة فهي غير قانونية وغير شرعية ولا تستند الى قانون الغرف التجارية الصناعية رقم(9) لسنة2011.

من جانبه أعلن ثمانية مرشحين لمجلس ادارة الغرفة التجارية عن محافظة خان يونس إنسحابهم من إنتخابات الغرفة بسبب عدم التوافق علي إجراء الانتخابات بين غزة ورام الله.

وأوضح المرشح مصباح النجار في تصريحات صحفية أن ثمانية مرشحين لن يشاركوا فى الانتخابات إعتقاداً منهم بضرورة أن تتم الانتخابات بالتوافق بين الغرف التجارية فى قطاع غزة والضفة الغربية.

وقال إن أسماء المرشحين الذين لن يشاركو فى الانتخابات هم المرشح حجازى أبو شنب ومصباح النجار و نضال الرنتيسى وإياد الاغا و سمير حرز الله وياسين شعت وشحادة النجارو محمد الشواف مؤكداً على حرصهم على عدم المشاركة إلا بعد حدوث توافق.

وأكد أن إنسحابهم لم يكن تحيزاً لأى طرف سياسى سواء فى الغرفة التجارية فى غزة ورام الله ، مبيننا ان الامر يأتي حفاظا على الوحدة وعدم تعزيز الانقسام في غزة ورام الله.

وصدر قانون الغرف التجارية رقم 9 الذى إحتوى علي 38 مادة فى الرابع من أغسطس من العام 2011 عن الرئيس الفلسطينى محمود عباس فى مدينة رام الله ليلغى بمادته رقم 36 قانونا الغرف رقم (41) لسنة 1949م وتعديلاته السارية في المحافظات الشمالية ورقم (326) لسنة 1954م وتعديلاته السارية في المحافظات الجنوبية.

وتحدد المادة رقم (14)و(15)و(16)و(17) من القانون ألية انتخابات المجالس على أن تتولى الهيئة العامة مهام الانتخابات ويقر الوزير موعداً لانتخاب الأعضاء لا يتعدى ثلاثين يوماً بدءاً من انتهاء مدة عضوية المجلس في الغرفة القائمة، أو ستة أشهر من تاريخ صدور القرار بتشكيل الغرفة المنشأة حديثاً وتكون مدة دورة المجلس أربع سنوات من تاريخ انتخابه.

وتأسست الغرفة التجارية الفلسطينية لمحافظات غزة عام 1954 بأمر من الحاكم المصري لغزة في حينه, وفي نوفمبر 1991 جرت أول عملية انتخابية لاختيار مجلس إدارة للغرفة التجارية، وتم انتخاب 16 عضو يمثلون كافة محافظات غزة و القطاعات التجارية والصناعية والزراعية.

واصدر الاتحاد العام للغرف التجارية الصناعية الفلسطينية بيانا رفض فيه الانتخابات وقال انها مخالفة للقانون.
وهذا نص البيان:

بشان انتخابات الغرف التجارية في المحافظات الجنوبية

في ضوء ما تناقلته الاخبار عن اجراء انتخابات للغرف التجارية في المحافظات الجنوبية، اليوم السبت الموافق 19/4/2014 فان مجلس الاتحاد العام للغرف يؤكد:
1- ان هذه الانتخابات لا تجرى تحت اشراف الاتحاد العام للغرف التجارية الصناعية ولم يتم التنسيق مع مجلس الاتحاد بهذا الشأن علما بان الاتحاد وسبق ان أصدر بيانا وضح موقفه من التاريخ الذي تم تداوله.
2- ان هذه الانتخابات مخالفه للقانون الفلسطيني رقم (9 ) لسنة 2011 وللنظام بما في ذلك تأسيس الغرف الجديدة التي لم يتم الالتزام بما هو وارد في القانون والنظام بشان التأسيس.
3- اكد الاتحاد العام للغرف في بيانه السابق بانه سيقوم بتداول امر الانتخابات في المحافظات الجنوبية مع وزير الاقتصاد الوطني د. جواد ناجي للاتفاق على خطة شاملة لتأسيس الغرف الجديدة وإجراء الانتخابات وفقا للقانون والنظام.

وفي ضوء ما تقدم فان الاتحاد يؤكد ان هذه الانتخابات التي تجرى في المحافظات الجنوبية للغرف لا تتم وفقاً للقانون والنظام وبالتالي فهي غير قانونية، وان الاتحاد لن يتعامل مع اية نتائج تفرزها هذه الانتخابات.

ويهيب الاتحاد العام للغرف التجارية الصناعية بالإخوة في القطاع التجاري والصناعي في المحافظات الجنوبية بالتواصل مع الاتحاد في رام الله بشان قضاياهم وان الاتحاد سيكون كما عهدتموه على استعداد لتقديم كل اشكال الدعم والمساعدة للأعضاء.