الإثنين 25 / أكتوبر / 2021

رفعت دعوى خُلع على زوجها بعد الشهر الرابع.. “قال لي الفلوس عليكِ والطهي والتنظيف علي”

“قال لي الفلوس عليكِ وشغل البيت علي”.. كانت هذه العبارة التي قالها الزوج عنواناً لحياة مليئة بالمتاعب عاشتها سيدة مصرية تدعى “مروة.ع” لكنها لم تتحمل سوى أربعة أشهر من عمر زواجها لترفع دعوى خلع لاستحالة الحياة معه.

وفق صحيفة (الوطن) المصرية فإن الزوجة “مروة” فكرت في كيفية الانفصال عن زوجها الذي ترك على عاتقها كافة الأمور المادية للتصرف فيها دون أي شعور بالإحراج، واختار هو الجلوس في المنزل مقابل أن تخرج الزوجة للعمل وجلب الأموال للإنفاق عليه وتوفير متطلباته.

تقول الزوجة العشرينية إنها لم تتوقع أن تكون حياتها بهذا الشكل حتى اتضحت الأمور أمامها بعد مرور الشهر الأول على زواجهما، حيث صُدمت الزوجة من سلوكيات زوجها الذي تركه العمل عقب الزواج مباشرة لتبدأ الخلافات بينهما بعد شهر زواج.

ولم يبرر الزوج ترك العمل بشكل مفاجىء إلا لرغبته في الراحة والتفرغ للمنزل كما ذكرت الزوجة في دعواها التي أقامتها في محكمة الأسرة، قرر الجلوس في المنزل وترك لي مهام العمل والإنفاق.

ووفق الصحيفة فإن “مروة” حاولت توفير فرص عمل مختلفة لزوجها ولكن دون جدوى فكان الجلوس في المنزل وتنظيفه وطهي الطعام الأفضل له من العمل، لتقرر الزوجة الحديث معه عن أسباب سلوكياته التي وصفتها بـ “الغريبة”.

“مش قادر أشتغل، أنا هشتغل في البيت وأنتِ خارج البيت” كان هذا مبرر الزوج حول أسباب العزوف عن العمل وعدم الرغبة في البحث عن آخر، حيث تقول مروة: “مكنتش أتخيل أنه بالشخصية دي عنده مراته تشتغل وتصرف لكن هو يفضل قاعد في البيت وأنا اللي أصرف وأوفر مصاريف الأكل والشرب”.

تكررت شكاوى الزوجة لأهلها وأهله، مع الوعود المتكررة بالخروج للعمل كانت تنتهى بمقولة واحدة: “مش لاقي شغل أعمل أيه يعني مفيش فرصة مناسبة ومحدش موافق على المرتب اللي عايز اشتغل بيه”.

فاض كيل مروة أخيراً بعد مرور 4 أشهر من الزواج وقررت عدم الاستمرار من خلال رفع دعوى الخلع أمام محكمة الأسرة، لتكتب الفصل الأخير في قصة الزواج التي سببت لها المتاعب، على حد قولها.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook