Sunday, October 20, 2019
اخر المستجدات

روحاني مهاجماً ترامب: “تاجر لا يعرف شيئاً في السياسة”


| طباعة | خ+ | خ-

هاجم الرئيس الإيراني حسن روحاني، الأربعاء، نظيره الأمريكي دونالد ترامب، واصفاً إياه بالتاجر الذي لا يمكنه اتخاذ قرارات في قضايا دولية؛ لأنه لا يعرف شيئاً في السياسة.

وقال روحاني، الذي كان يتحدث في مراسم إعلان مدينة “تبريز” الإيرانية عاصمة للسياحة الإسلامية لعام 2018: إن شعوب المنطقة “قادرة على الحفاظ على أمنها واستقرارها من أطماع الولايات المتحدة والدول الغربية في ثرواتها ونفطها وأموالها”.

وأضاف الرئيس الإيراني: “البيت الأبيض يتصور أن عليه إدارة الشرق الأوسط. نحن نقول إنه لا هو ولا الكيان الإسرائيلي من يقرر مصير الشرق الأوسط؛ بل شعوب المنطقة هي من تقرر مستقبلها”.

وتابع: “لا يمكن لتاجر وباني أبراج أن يتخذ قرارات بشأن القضايا الدولية. على الرئيس الأمريكي، الذي لا يعرف شيئاً في السياسة والقوانين، أن يبرهن أولاً عن مدى تنفيذه والتزامه بالاتفاق النووي، ليدعو بعد ذلك إلى التشكيك فيه”.

وأعرب روحاني عن رفضه أي قرار يتخذه ترامب ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون بشأن الملف النووي، مؤكداً أن إيران “حافظت على العراق ومستعدة للحفاظ على السعودية”.

كما أكد أن “على البيت الأبيض تصفية ديونه السابقة قبل أن يتحدث عن قراره الجديد”، متسائلاً: “لو كان الاتفاق النووي سيئاً وخطيراً فلماذا وقَّعتم عليه؟!”.

وتأتي تصريحات روحاني رداً على تصريحات للرئيس الأمريكي، الثلاثاء، قال فيها إن على بلدان المنطقة الثرية بالشرق الأوسط أن تتكفل بالمصاريف الكبيرة التي تنفقها أمريكا لحمايتها.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي عقده مع الرئيس الفرنسي: “واشنطن أنفقت 7 تريليونات دولار على حماية بلدان ثرية”، مشيراً إلى أن إدارته “ستستبدل جنودها بالمنطقة بجنود تلك الدول”.

وطالب ترامب دول الشرق الأوسط بالمساهمة مالياً في جهود القضاء على تنظيم الدولة.

وكان ترامب طرح قبل أيام، فكرة تشكيل قوة عربية تحل محل قوات بلاده الموجودة حالياً في سوريا والتي يلوح بسحبها من حين لآخر؛ لابتزاز الدول المتخوفة من التمدد الإيراني، وفي مقدمتها السعودية.

ومن المقرر أن يحسم ترامب موقفه من الاتفاق النوي الإيراني منتصف الشهر المقبل، وسط تصاعد احتمالات انسحابه منه؛ تنفيذاً لوعده الانتخابي الذي قطعه على نفسه.