Thursday, October 24, 2019
اخر المستجدات

ريهام سعيد تفتح النار على كل الجبهات والعمايري يجسّد سيرة حياة الوسوف


| طباعة | خ+ | خ-

وكالات / الوطن اليوم

إستضافت الفنانة أروى الإعلامية ريهام سعيد والممثل عبد المنعم العمايري، في الحلقة قبل الأخيرة من برنامجها “خليها علينا”.ريهام تحدثت في البداية عن ميلها لارتداء اللون الأسود، وقالت إنها كانت تفعل ذلك في البداية، بسبب وزنها الزائد، ومع الوقت صار اللون المفضل عندها مشيرة إلى ان معظم ملابسها بهذا اللون.

سبب خلافها مع توفيق عكاشة
عن خلافها مع الإعلامي توفيق عكاشة، الذي قال إنها “تطهو الحمام المحشي بشكل كويس”، قالت ريهام: “هو ينزعج مني دائماً. ويعود سبب خلافي معه، إلى اليوم الذي استضفته فيه أثناء حكم الإخوان، ومن بين الأسئلة التي طرحتها عليه، سؤال يتعلق بحكم قضائي، فقال لي: “هو حكم نفقة من سيدة تزوجتها نصف ساعة وطلقتها وهي تدعي أنّ لي ابناً منها”. وفي اليوم التالي، حضرت تلك السيدة وطالبت بحق الردّ فقبلت. ويومها قالت عنه أشياء كثيرة. ولذلك، قرر الانتقام مني منذ عامين ونصف ولا يزال مستمراً في انتقامه. وحتى الموظفين الذين يعملون عنده و”شغّالات البيت” يريدون الانتقام مني. وتابعت: “لا يوجد لديه ما يقوله في برنامجه، ولذلك “بيعمل استكتشات لكي يضحك الناس”.
ولأنّ كلامه يتضمن إيحاءً جنسياً، وهذا أمر غير لطيف، ردّت ريهام: “يصبح الأمر غير لطيف عندما أتكلم أنا على أحد”.

ريهام سعيد: أنا أهمّ من الرؤساء

وعمّا إذا كان الطلاق قد تحوّل إلى نقطة ضعف في حياتها، قالت: “أنا مثالية. لا أدخل في علاقات غير شرعية، وأرفض الزواج العرفي. حياتي كلها في الضوء وبعمل كلّ حاجة حلال”.
ورداً على الانتقادات التي طالت حلقة السحر والشعوذة، قالت ريهام: ” أنا لم أر انتقاداً، بل تجاوباً في مصر. من هو الإعلامي الذي نجح في “إجلاس” كلّ الناس في بيوتهم، وكل الذين يقلدونني فاشلون”.
وعن فيديو تقليدها بطريقة كاريكاتورية في برنامج  “شظايا الخير”، ردت ريهام: “أحببت الكاريكاتور وحتى الصوت. الكاريكاتور  يستعمل عادة للشخصيات المهمة والرؤساء وأنا أهمّ من الرؤساء”.

الأولى في مصر

أما عن سبب تعدّيها على مساعد المخرج، فقالت: “قبلها فتحت دماغ أحد وقبلها مش عارفة عملت إيه”. وأضافت: “صدر حكم ببراءتي، ولكن مساعد المخرج استأنف الدعوى، لكنني تغيبت عن المحكمة بسبب المرض، وعندما يكون هناك استئناف ويحصل غياب تستمرّ العقوبة”.
عن سبب رفضها عروض التمثيل، أوضحت ريهام: “أنا أحب التمثيل ولكن إمّا أعمله صح أو بدون أفضل”. والناس ترفض الفصل بين ريهام الإعلامية وريهام الممثلة.
عن قولها إنها الرقم واحد في مصر الذي فيه تهميش للإعلاميتين  لميس الحديد ومنى الشاذلي، ردّت ريهام: “لست أنا من يقول هذا الكلام. منى ولميس لا تلعبان في منطقتي. أنا أكثر إعلامية متابعة في مصر، ومنى ولميس أكبر من أن أقول عنهما أنهما جيّدات”.
ريهام وهيفا وهبي

عن تعليقاتها التي طالت هيفاء بسبب ملابسها الجريئة، أوضحت ريهام: ” هيفاء جميلة زيادة عن اللزوم، وروحها حلوة ولطيفة، وهي ليست بحاجة إلى أن تظهر بالفستان الذي أطلّت فيه في أحد البرامج على إحدى القنوات، وهذا الأمر ينقّص ولا يضيف إليها. الناس تحبّها وهي بطلة أفلام ومسلسلات ولكنها بتعمل حاجات مش محتاجة تعملها”.
عن سبب تعديّها على الداعية خالد الجندي، أجابت ريهام: “أنا لم أعتدِ عليه بل هو من فعل ذلك. هل يحق لشيخ أن يغتاب سيدة، هل هكذا يقول الدين! هو تكلم عني بطريقة سيئة، وأنا لم أقل عنه داعر. أنا مؤدبة وهو لأ”. وتابعت: “هو أقلّ من أن أقول له أيّ شيء، ولا ينفع أن أقول عنه شيخ”.
ماذا بين عبد المنعم العمايري وعابد فهد؟
الفنان عبد عمايري أوضح في البداية التصريح الذي كان قد وجهه للفنان عابد فهد وقال” عابد من أعز أصدقائي، وأنا معجب به كممثل، هو قال، بسبب حرصه عليّ، بأن نجوميتي تأخرت، وأنا رددت بأن نجوميته هي التي تأخرت، لأنه يكبرني بعدة سنوات”.
وعن مشاركته في رمضان في 5 مسلسلات وإمكانية أن يتسبب هذا الامر بتشتت المشاهد، رد العمايري “الحمد لله أنني أملك القدرة على التنويع ولست ممثل الدور الواحد. أدواري ليست متشابهة بل أنا ممثل “ستاندر” ويكمنني أن أقدم كل الأدوار”.
العمايري يردّ على سامر المصري

كما ردّ العمايري على الممثل سامر المصري، الذي قال إنه هو من علّمه التقليد، وإنه اعتذر عن المشاركة في برنامج “شكلك مش غريب” ورشّحه لأن يكون مكانه، قال: “أنا لست مقلداً، بل أنا أتقمّص الشخصيات.  كلّ شخص لديه مبررات لكي يقول كلاماً معيناً، وأنا لا أتدخل في التفاهات. هو قدّم شخصية “العكيد” في مسلسل “باب الحارة”، ونحنا اليوم نذكره في هذا البرنامج وذكرنا الناس به”.
الانسحاب من “أرض النعام”

العمايري أشار إلى أنّ سلافة معمار وقصي خولي وباسل خياط كانوا طلابه. ولأنه أستاذ وأكاديمي فقد استغرب الكثيرون مشاركته في برنامج “شكلك مش غريب”، ولكنه يعطي من قلبه كلّ عمل يشارك فيه، وأضاف: “بعد تقليدي للوسوف، اتصل بي في اليوم التالي وتشكّرني ولقد اتفقنا على أن أجسّد سيرته الذاتية في مسلسل تلفزيوني”.
العمايري أكد أنه طبّاخ ماهر كما أنه يحبّ أن يمضي “الصبحية” مع زوجته أمل عرفة، وقال: “أنا أحبّ النهار ولست شخصاً ليلياً. وعندما أستيقظ صباحاً أشعر بالتفاؤل وأنسى كلّ ما حصل معي في اليوم الذي سبقه”.
عن سبب اعتذاره عن عمل “أرض النعام” في مصر في حين أنّ كلّ الممثلين يتمنون العمل فيها، أوضح: ” أنا لم أعتذر على العمل. المخرج محمد سامي هو الذي اتصل بي وعرض عليّ العمل، وأنا وافقت حتى أننا حددنا موعد التصوير، ولكنه تراجع عن العمل في اللحظة الأخيرة،  فاضطررت للانسحاب لأنّ اتفاقي كان معه”.
العمايري أشار إلى أنه لا يعيش “عقدة التمثيل في مصر”، وأوضح: “مصر بلد 90 مليون نسمة، ويهمني أن يشاهدني المصريون في الدراما، ولكنني أريد أن أكون رقماً أساسياً فيها وليس أيّ رقم”.