Sunday, August 18, 2019
اخر المستجدات

زراعة غزة تسمح للتجار باستيراد الحمضيات من اسرائيل ومن خلال الانفاق


| طباعة | خ+ | خ-

اعلن المهندس جلال إسماعيل مدير دائرة التسويق في وزارة الزراعة بغزة عن السماح للتجار باستيراد الحمضيات من الجانب الإسرائيلي ابتداء من اليوم الاحد.

وأوضح إسماعيل:  أنه سيسمح للتجار ابتداء من اليوم الاحد، باستيراد الحمضيات من نوع أبو صرة والشموطي فيما سيسمح ابتداء من يوم الأربعاء القادم باستيراد الأصناف الأخرى وخاصة من نوع مخال والاصناف سهلة التقشير.

وأضاف إسماعيل ان هذا ينطبق ايضا على الأنفاق حيث سيسري القرار على الأنفاق بحيث سيسمح للتجار باستيرادها من خلال الأنفاق الحدودية من مصر.

وأشار إسماعيل الى أن الوزارة اتخذت هذا القرار بعد نفاد الحمضيات المحلية من الأسواق بشكل شبه كامل وارتفاع أسعار ما تبقى منها.

وأكد ان كمية الاستيراد من الجانب الإسرائيلي ستتوقف على الجودة والسعر والطلب من السوق.

وقال انه وفي العام الماضي تم استيراد ما مقداره 13 الف طن من مختلف أصناف الحمضيات.

وأضاف انه من السابق لأوانه تقدير الكمية المقدر استيرادها قبل معرفة الأسعار والجودة.

وتوقع ان يتم ادخال كميات من الحمضيات من الجانب المصري عبر الأنفاق للمرة الأولى منذ اربع سنوات.

حول موسم الحمضيات المحلي عبر إسماعيل عن رضاه من مستوى الإنتاج لهذا العام والذي يقدر بأكثر من عشرة آلاف طن من أصناف الحمضيات دون الليمون والبلنسيا.

وقال إسماعيل إن الإنتاج افضل من العام الماضي ويعتقد ان يكون العام المقبل افضل من العام الحالي بسبب اتساع المساحة المزروعة في هذه الأصناف من الحمضيات في القطاع والتي تتجاوز 29 الف دونم.

وبين ان المزارعين استفادوا من الأسعار خلال العام الحالي وكذلك المستهلك تمتع بأنواع واصناف جيدة من الحمضيات وبأسعار تناسبه في معظم الأوقات، مؤكدا ان زراعة الحمضيات في القطاع تطورت بشكل كبير وأصبحت تنافس المنتجات من ذات الأصناف في الدول المتقدمة زراعيا.

وقال إسماعيل ان وزارة الزراعة لن تضع قيودا على الكميات المستوردة بحيث تترك هذا الامر للطلب والعرض في السوق.

وتمكن المزارعون المحليون من تصدير كميات كبيرة من الليمون والبلنسيا للضفة الغربية وإسرائيل خلال العام الحالي بسبب الفائض في الإنتاج.

وساهم الموسم المطري الماضي الممتاز في زيادة الإنتاج خلال موسم الإنتاج الحالي بالإضافة الى ملاءمة الحالة الجوية.