Monday, September 16, 2019
اخر المستجدات

زكارنة يهاجم سياسة الحكومة في تعاطيها مع “موظفي القطاع”


| طباعة | خ+ | خ-

قال رئيس نقابة العاملين في الوظيفة العمومية بسام زكارنه ” ان على الحكومة وقف سياسة الاعدام الجماعية لموظفي قطاع غزة من خلال وقف رواتبهم تارة ووقف العلاوات تارة اخرى”  .

ودعا زكارنه الحكومة لاتخاذ قرار واضح بشان الموظفين في قطاع غزة ، ” من حيث اعتبارهم على راس عملهم كما قررت الحكومة السابقة او اعدامهم  من خلال ووقف رواتبهم ” .

واضاف  : ” ان الموظف يقف عاجزا عن تنفيذ رغبة الحكومة فبينما دعت الحكومة السابقة الموظف للجلوس في بيته واعتباره على راس عملة ومن بقي يعمل مع حكومة الانقلاب اوقف راتبه والان وبعد ستة سنوات توقف رواتبهم بحجة السفر او وقف مواصلاتهم وعلاوتهم بدعوى القانون علما ان الحكومة لم تنفذ ترقياتهم او تسكينهم او حتى اضافة علاوات مثل اضافة مولود او زوجة ” .

وتسائل زكارنه .. “هل المطلوب العودة للعمل مع حكومة الانقلاب ام البقاء في البيت ” ؟ وهل القانون يشرع دفع الراتب لمن يجلس في بيته ولا يشرع دفع علاواته وترقياته ؟ وهل مطلوب تجميدهم واحباطهم وقتل ابداعهم ؟ ولماذا توقف الحكومة  العلاوات الاشرافية والمواصلات بحجة القانون  ولا تنفذ القانون بشان الترقيات  والتعديلات لهم ؟ علما ان عدد كبير من الموظفين لم ينقطعوا عن اعمالهم مثل العاملين في الصحة والتربية والتلفزيون وغيرها  ؟ .

وطالب زكارنه اعادة صرف علاواتهم ومواصلاتهم وفق قرار الحكومة السابقة وتحديد معايير جديدة لهم يستطيع الموظف تنفيذها وعدم ترك الامور غامضة لانها تعرض حياة ٧٧ الف موظف للتهديد المستمر بقطع ارزاقهم .