Tuesday, October 22, 2019
اخر المستجدات

زملط: القدس بوابة السلام وأولوياتنا كسب الرأي العام الأميركي


حسام زملط

حسام زملط

| طباعة | خ+ | خ-

قال رئيس المفوضية العامة لمنظمة التحرير الفلسطينية لدى الولايات المتحدة، السفير الدكتور حسام زملط،  خلال ندوة نظمها صندوق القدس ومركز فلسطين في العاصمة الأميركية واشنطن أمس السبت،  إن أية صفقة لا تشمل القدس ستكون مرفوضة مؤكدا أن القبول بالقدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين ليس مطلبا فلسطينيا، بل كان تنازلا تاريخيا من أجل السلام لأن القدس الغربية أيضا فلسطينية تم تهجير آلاف الأسر العريقة منها خلال سنوات النكبة، مذكرا بأحياء القطمون والطالبية وغيرها.

وحول وضع المواطنين في القدس، قال الدكتور زملط إن إسرائيل تعتمد في سياساتها على تفكيك المجتمع الفلسطيني في المدينة عبر ضرب بنيته التحتية ومؤسساته الوطنية مثل بيت الشرق، وعزل القدس عن محيطها الفلسطيني، واستجلاب المزيد من المستوطنين من خلال البناء غير القانوني للوحدات الاستيطانية وضم القدس الشرقية.

وأشاد بصمود سكان المدينة مستشهدا بأحداث الأقصى خلال صيف هذا العام، ووقوفهم في وجه الاستعمار الاستيطاني.

وقال الدكتور زملط إن الرهان الأساسي للفلسطينيين هو كسب الرأي العام الأميركي وتوعيته إزاء حقوق الفلسطينيين الراغبين في العيش بكرامة بعيدا عن منغصّات الاحتلال، وجدد تأكيده على أن الشارع الأميركي بات جاهزا أكثر من ذي قبل للإصغاء للرواية الفلسطينية.

وشارك في الندوة حول القدس مدير المركز العربي للأبحاث في واشنطن، خليل جهشان، وجيمس زغبي رئيس المعهد العربي الأميركي في واشنطن. ويستضيف صندوق القدس هذا اللقاء حول القدس للعام التاسع عشر على التوالي بالتعاون مع مؤسسة الأرض المقدسة لتوحيد الكنائس، وهي جمعية دينية خيرية تعنى بالتطوير.