الثلاثاء 02 / مارس / 2021

زواج القاصرات ظاهرة مستمرة في مصر.. ومحاولات للمواجهة

زواج القاصرات ظاهرة مستمرة في مصر.. ومحاولات للمواجهة
زواج القاصرات ظاهرة مستمرة في مصر.. ومحاولات للمواجهة

كشف نائب وزير الصحة المصري لشؤون السكان، طارق توفيق، أن مصر تستقبل 200 ألف مولود كل عام، نتيجة لزواج القاصرات، وهو ما يمثل ظاهرة لها مشكلات صحية واقتصادية واجتماعية لا حصر لها.

وأضاف توفيق، خلال لقاء تلفزيوني عبر فضائية (إكسترا نيوز)، الأربعاء، أن زواج القاصرات يعد نوعا من أنواع العنف غير المبرر، مشيرًا إلى أن الظاهرة تؤدي إلى زيادة العمر الإنجابي للسيدة.

وأشار إلى مشروع قانون في مصر يجرم زواج الأطفال دون 18 عامًا، إضافة إلى عقوبة على كل من ولي الأمر والزوج والمأذون، مشددًا على أهمية وجود تحرك مجتمعي إلى جانب التشريعي.

ويشكل زواج القاصرات ظاهرة اجتماعية في عدد من قرى مصر، حيث تتزوج فتيات لم يبلغن السن القانوني، وحين يحصل الطلاق تضيع حقوق المرأة، بحسب متابعين.

وتتابع محاكم مصرية عددا من يشاركون في تزويج القاصرات، لاسيما حين يكون هناك أبناء من زيجات مسجلة يتهرب فيها الرجال من المسؤولية ويرفضون الاعتراف بأبنائهم.

ولفت نائب وزير الصحة إلى “أهمية نبذ المجتمع لهذه الظاهرة المؤذية والتي لا معنى لها صحيًا واجتماعياً”، موضحًا أن مشروع القانون موجود في البرلمان ومجلس الشيوخ؛ وفق ما نقلت صحيفة “الشروق”.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

زوارنا يتصفحون الآن