Sunday, August 25, 2019
اخر المستجدات

زيكو 10 البرازيلية


| طباعة | خ+ | خ-

بحث الأمين العام لاتحاد كرة القدم، عبد المجيد حجة، أمس الثلاثاء، آليات دعم وتطوير الواعدين كروياً من أطفال أكاديمية جوزيف بلاتر، مع وفدٍ من مؤسسة ‘زيكو 10 البرازيلية’، وذلك بحضور السفير البرازيلي لدى فلسطين، باولو روبوتو فرانتشا، وممثلي المؤسسة، أوتافيو فاليرينو، وفايير سودري، وسوزان شلبي مديرة العلاقات الدولية بالاتحاد.

وكان الوفد قد قام بزيارة ميدانية لأكاديمية جوزيف بلاتر للواعدين كروياً بالبيرة، واطلعوا على آليات العمل التي تنتهجها في سبيل تخرج كوادر كروية مؤهلة للدخول في عالم الاحتراف وفق القوانين والنظم الدولية.

وكانت المؤسسة البرازيلية، التي أسسها أسطورة كرة القدم العالمية، زيكو، قد عملت خلال السنوات الماضية على الاهتمام بفئة الناشئين في الدول الفقيرة والنامية ومساعدتهم من أجل تأهيلهم أكاديمياً ورياضياً حتى سن 16 سنة، تمهيداً لانخراطهم في عالم الاحتراف الكروي.

وتسعى المؤسسة للبدء بالدخول في برامج تطوير وتأهيل اللاعبين الواعدين في فلسطين من خلال اتحاد كرة القدم، والعمل على تبادل الخبرات الرياضية من أجل المساعدة في تنمية الأطفال وإفادتهم من كافة البرامج الرياضية الحديثة.

وقال حجة، إن الاتحاد الفلسطيني سعيد بالتعامل مع أحد المؤسسات التي تحمل اسم أسطورة الكرة العالمية زيكو، مؤكداً أنها تقوم بدور ذات بعد إنساني يهدف إلى رعاية الأطفال الموهوبين كروياً من الفقراء وزجهم في أكاديميات كروية لتأهيلهم أكاديمياً وكروياً في أعمار متقدمة.

وأضاف أن التعاون مع المؤسسة سيتم من خلال أكاديمية بلاتر وقطاع غزة ومخيمات الشتات، من أجل إتاحة الفرصة لكل الأطفال الفلسطينيين للتطور والاستفادة من تعلم مهارات كرة القدم الحديثة.

وأشار حجة إلى أن المؤسسة تعمل بشكل مبدئي على الترتيب مع الاتحاد لإقامة مهرجان كروي في ذكرى العيد الوطني للبرازيل، وذلك بإحضار 20 لاعبا برازيلياً ناشئاً إلى فلسطين من أجل احتكاكهم مع أمثالهم من فلسطين.

وأعرب اوتافيو فاليرينو عن سعادته بزيارة الأكاديمية، واصفاً إياها بالمنشاة الجميلة والجديدة، والتي تحتوي على عدة مميزات كالموقع والغرف والمسبح وغرفة الساونوا والجاكوزي والقاعات وغرف النوم .

وقال فاليرنيو: إنهم سيقومون بتنظيم مباريات ودية بين لاعبي الأكاديمية ولاعبي مؤسسة زيكو، ومعسكرات تدريبية للاعبي الأكاديمية، بالإضافة إلى تبادل المدربين بين بعضهم البعض.

يذكر أن مؤسسة زيكو 10 البرازيلية تعمل على خلق مواطن صالح منخرط في المجتمع، حيث يوجد لديهم ما يقارب 25000 لاعب تتراوح أعمارهم ما بين 10 إلى 17 عاماً، يتم اختيارهم من الأحياء الفقيرة في البرازيل، وتعمل على الاعتناء بهم اجتماعياً ورياضياً.