الأربعاء 28 / سبتمبر / 2022

زيلينسكي يشترط ضمان سيادة أوكرانيا وموسكو تعيد تركيز هجومها على دونباس

زيلينسكي يشترط ضمان سيادة أوكرانيا وموسكو تعيد تركيز هجومها على دونباس
زيلينسكي يشترط ضمان سيادة أوكرانيا وموسكو تعيد تركيز هجومها على دونباس

هددت روسيا باقتحام خمس مدن أوكرانية محاصرة بينها العاصمة كييف، وقالت إن قواتها ستركز على استكمال السيطرة على إقليم دونباس، في حين أكدت أوكرانيا أنها كبدت الجيش الروسي خسائر فادحة وأجبرته على التراجع.

وفيما تحدثت تركيا عن إمكانية أن تسفر جهودها الدبلوماسية عن التوصل إلى تسوية، استبعدت كييف حدوث انفراجة قريبة.

وقال الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، إنه يجب ضمان سيادة بلاده وسلامة أراضيها في المفاوضات مع روسيا، لذلك يجب أن تكون الشروط عادلة، وإلا فلن يقبل الشعب الأوكراني بذلك. وذكر زيلينسكي في رسالة بالفيديو، اليوم السبت، أن القوات المسلحة الأوكرانية ألحقت خسائر كبيرة بالجيش الروسي، وتواصل القتال ضد الهجمات في دونباس وخاركيف وكييف.

وبعد شهر من بدء الحرب الروسية على أوكرانيا، وفي إعلان الثاني من نوعه، أعلنت وزارة الدفاع الروسية مقتل 1,351 جنديا روسيا منذ بدء الحرب، في مقابل سقوط 14 ألف قتيل و16 ألف جريح في صفوف الجيش الأوكراني، مؤكدة استكمال الأهداف الرئيسية للمرحلة الأولى من العملية العسكرية.

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن القوة الجوية الأوكرانية ومنظومات الدفاع الجوي قد دمرت بالكامل تقريبا، وأن سلاح البحرية لم يعد موجودا لدى أوكرانيا.

وقالت هيئة الأركان الروسية إن قواتها ستركز جهودها على السيطرة على إقليم دونباس، مضيفة أن مدن كييف وخاركيف وتشيرنيهيف وسومي وميكولايف محاصرة، ولم تستبعد إمكانية اقتحامها.

واتهم زيلينسكي روسيا بتأجيج سباق تسلح خطير بتلويحها باستخدام السلاح النووي.

وطالب الرئيس الأوكراني بزيادة إنتاج الطاقة وخصوصا الغاز للتعويض عن إمدادات الطاقة الروسية والتصدي للتهديدات الروسية باستخدام الطاقة “لابتزاز العالم”.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن