Friday, October 18, 2019
اخر المستجدات

سرايا القدس: الشهداء الأربعة ارتقوا في عملية الاعداد والتجهيز شرق رفح


سرايا القدس: الشهداء الأربعة ارتقوا في عملية الاعداد والتجهيز شرق رفح

| طباعة | خ+ | خ-

أكدت “سرايا القدس” الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي، أن عناصرها الأربعة الذي ارتقوا اليوم السبت، شرق رفح جاء نتيجة الاعداد والتجهيز.

جاء ذلك خلال بيان صحفي أصدرته السرايا عبر موقعها الالكتروني، ناعية الشهداء الاربعة وهم أمجد حسني القطروس (18 عاماً)، وعائد صالح الحمايدة (23 عاماً)، وهشام محمد عبد العال (22 عاما) وهاشم عبد الفتاح كلاب (18 عاما)، لافتة إلى أن جميعهم من لواء مدية رفح.

وقالت: “ارتقى شهداؤنا الأبرار إلى العلا، مساء اليوم السبت 28 رجب 1934 هـ الموافق 14/4/2018م، أثناء الإعداد والتجهيز شرق مدينة رفح”.

وكانت اشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية بقطاع غزة، قد أعلن في وقت سابق عن وصول أربعة شهداء إلى مستشفى أبو يوسف النجار، جراء قصف مدفعي إسرائيلي شرقي رفح جنوب قطاع غزة.

وأشار القدرة إلى أن الشهداء هم: عائد صالح الحمايدة (23 عاماً)، وأمجد حسني القاطروس (18 عاماً)، هشام محمد عبد العال (22 عاماً)، وهاشم عبد الفتاح عثمان كلاب (18 عاماً).

وكانت قناة “الأقصى” الفضائية، قد أكدت في وقت سابق بإصابة عدد من المواطنين الفلسطينيين في قصف مدفعي إسرائيلي شرقي رفح جنوب قطاع غزة.

بدورها، أكدت إذاعة “الأقصى”، بأن القصف المدفعي، استهدف “تكتك” كان يقل أربعة أو خمسة مواطنين في المكان.

من جانبها، أكدت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، أن جيش الاحتلال الإسرائيلي قصف بقذيفة دبابة موقعاً لحركة (حماس) شرقي رفح جنوب قطاع غزة.

وأشارت الصحيفة ذاتها، إلى أن القصف المدفعي في رفح، جاء رداً على إطلاق طائرة ورقية من غزة، محملة بزجاجات حارقة نحو كيبوتس (بئيري)، ما تسبب باندلاع حريق كبير.

بدوره، نفى أفيخاي أدرعي المتحدث باسم جيش الاحتلال الاسرائيلي إقدام المدفعية بقصف المواطنين شرق رفح جنوب قطاع غزة.

وقال في تصريح صحفي له على صفتحه الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك): “خلافا لما ينشر في قطاع غزة، فلم تنفذ أي غارة إسرائيلية في رفح”.