الخميس 09 / فبراير / 2023

سلطات الاحتلال تحرم والد الأسير تركمان من زيارته منذ عشر سنوات

اعتبر نادي الأسير الفلسطيني أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي وبتكثيف المنع من زيارة ذوي الأسرى لأبنائهم داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي والذي زادت نسبته عن 30% بين جزئي وكلي بحجة المنع الأمني إنما تهدف من وراء ذلك الى حرمان الاسرى من لقاء عائلاتهم تحت حجج أمنية واهية أو حسب ادعائها نظرا لعدم وجود صلة قرابة !

وفي هذا الإطار ناشد الحاج محمود تركمان والد الأسير عمر تركمان المؤسسات الحقوقية وعلى رأسها الصليب الاحمر الدولي الى الضغط على حكومة الاحتلال الإسرائيلي من اجل السماح له برؤية نجله والمعتقل منذ ما يزيد عن عشرة سنوات والمعتقل في سجن جلبوع .

وذكر فخري تركمان شقيق الأسير انه تمت المحاولة وعلى مدار سنين اعتقال شقيقه الى التقدم بطلب الحصول على تصريح زيارة لوالده والبالغ من العمر سبعة وسبعين عام ويأتي الرفض لعدم وجود صلة قرابة!! حسب ما تدعيه سلطات الاحتلال.

واشار امين سر نادي الاسير راغب ابو دياك الى ان حكومة الاحتلال الإسرائيلي وبمنعها الأسرى من زيارة ذويهم داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي والتي تخضع للأراضي التي تسيطر عليها تكون بذلك قد اخترقت بشكل واضح نصوص اتفاقية جنيف الرابعة وخاصة البند الرابع والثمانون والذي لا يجيز للدولة الآسرة بنقل الأسرى إلى الأمكنة التي تخضع لسيطرتها، وكذلك المنع من زيارة الاسير لذويه تحت حجج أمنية واهية أو بحجة عدم وجود صلة قرابة، مضيفا بأن غالبية الممنوعين هم من كبار السن من آباء وأمهات وأشقاء الأسرى فحكومة الاحتلال الإسرائيلي تستخدم هذا الاسلوب في سبيل التضييق النفسي والاجتماعي بحق الاسرى داخل سجون الاحتلال

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن