Wednesday, October 23, 2019
اخر المستجدات

شاهد.. اغتيال الفلسطيني فادي البطش في ماليزيا وعائلته تتهم الموساد


شاهد.. اغتيال الفلسطيني فادي البطش في ماليزيا وعائلته تتهم الموساد

الشهيد فادي البطش (أرشيفية)

| طباعة | خ+ | خ-

اغتال مجهولان فجر اليوم السبت، الأكاديمي الفلسطيني الدكتور فادي البطش في العاصمة الماليزية كوالالمبور، بعد أن أطلقا الرصاص عليه أثناء توجهه لأداء صلاة الفجر.

وقال داتوك سيري مازلان لازمة قائد شرطة المدينة: “إن البطش كان في طريقه إلى مسجد مجاور، عندما أطلق عليه النار من مهاجمين على دراجة نارية عند الساعة السادسة صباحاً في جالان غومباك”، بحسب ما أوردته صحيفة ستار الماليزية.

وأشار قائد الشرطة إلى أن المهاجميْن كانا يستقلان دراجة نارية، واستهدفاه بحوالي 10 طلقات نارية، أصابته 4 منها، حيث لقي مصرعه على الفور، مشيراً إلى أن التحقيقات ما تزال مستمرة في القضية.

ويعمل الدكتور فادي البطش (35 عاماً) – الحافظ لكتاب الله – محاضرا في جامعة ماليزية خاصة، وهو من سكان مدينة جباليا، ومتزوج وعنده 3 أطفال.

وحصل الشهيد على العديد من الجوائز العلمية الرفيعة، ومنها جائزة منحة “خزانة” الماليزية عام 2016، والتي تعد الأرفع من ناحية الجودة، وذلك بعد حصوله على درجة الدكتوراه في الهندسة الكهربائية “إلكترونيات القوى” من جامعة “مالايا” الماليزية، وتحقيقه جملة من الإنجازات العلمية التي أهّلته للفوز، أولَ عربيّ يتوج بها.

وخلال رحلته الدراسية، نشر الشهيد 18 بحثاً محكماً في مجلات عالمية ومؤتمرات دولية، وشارك في مؤتمر دولي في اليابان، وشارك بأبحاث علمية محكمة في مؤتمرات دولية، عقدت في بريطانيا، فنلندا، أسبانيا، السعودية، علاوة على المشاركة في مؤتمرات محلية في ماليزيا.

البطش، كان أول فلسطيني وعربي، يحصل على منحة الخزانة الماليزية.

ومنذ أن أنهى دراسة الماجستير بالجامعة الاسلامية في غزة، وهو يطمح لمواصلة دراسة الدكتوراة في الهندسة الكهربائية بالخارج، وهو ما لم يكن بالأمر السهل، بعدما تصعّب في الحصول على الفيزا للدول العربية لأنه بكل بساطة يحمل الجواز الفلسطيني ومن سكان قطاع غزة.

ولم يمنعه هذا الأمر من مواصلة بحثه على منحة دراسية لاستكمال دراساته العليا، إلى أن حدثه صديق له عن ماليزيا وساعده في الحصول على قبول من جامعة مالايا –الجامعة الأولى في ماليزيا-، وهو ما تم بالفعل بعد حصوله على موافقة بالالتحاق بها والفيزا بشكل أسرع، ليكمل دراسته بكل تفوق، وليس هذا وحسب بل والفوز بجائزة أفضل إنجاز في الجامعة الماليزية.

المهندس فادي البطش من قطاع غزة الحاصل على درجة الدكتوراه في الهندسة الكهربائية من جامعة الملايا “UM” الماليزية قبل أشهر قليلة، ويعمل حاليا في كلية الهندسة في جامعة UniKL الماليزية نتيجة تميزه الدراسي.

وكان البطش قد تقدم بطلب منحة دراسية لمؤسسة خزانة التابعة للحكومة الماليزية، فنافس عليها بقوة ثمّ حصل عليها.

ووفقا للبطش فإن منحة خزانة تعتبر الأولى في ماليزيا من حيث جودة المنحة وما توفره، وتعتبر من بين الأفضل عالميا، وكانت المنحة مخصصة بالأصل للطلبة الماليزيين، ولكن تم إضافة فرع جديد للمنحة يضم دولا من آسيا، وفي أواخر عام 2013، تم الموافقة على إضافة فلسطين.

وبالنسبة لبحث الدكتوراة فيوضح الدكتور البطش أنه يدور حول رفع كفاءة شبكات نقل الطاقة الكهربائية باستخدام تكنولوجيا الكترونيات القوى، حيث نجح بعمل تصميم عملي في المختبر لجهاز يعتمد تصميمه على تكنولوجيا الكترونيات القوى ومن ثم توصيله بشبكة نقل الطاقة الكهربائية وتحسين كفاءة الشبكة بنسبة تصل لـ 18 % وهي نسبة مرتفعة للتحسين.