Monday, September 16, 2019
اخر المستجدات

شاهد بالصور / أصحاب مصالح تجارية وتجار يحتجون أمام معبر بيت حانون


| طباعة | خ+ | خ-

اعتصم العشرات من التجار وأصحاب المصانع أصحاب المصالح التجارية بغزة ، اليوم الاثنين، في وقفة احتجاجاً على ما قالوا إنّه سلسلة تضييقات تمارسها السلطات العدو الإسرائيلي بحقهم.

ورفع المشاركون في الوقفة، التي نظمتها غرفة تجارة وصناعة محافظة غزة، أمام معبر بيت حانون “إيرز”، شمال قطاع غزة، لافتات كُتب على بعضها (لا لسياسة سحب التصاريح، ولا لسياسة منع الشركات من التعامل بالتجارة الخارجية).

وفي بداية الوقفة الاحتجاجية شكر وليد الحصري رئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة غزة ونائب رئيس اتحاد الغرف الفلسطينية جهود الغرف التجارية الصناعية في محافظات غزة وكافة المؤسسات الاقتصادية وجهودهم في إنجاح هذه الوقفة الإحتجاجية الأولى ضد السياسات والإجراءات الإقتصادية بحق قطاع غزة بشكل عام والاقتصاد الفلسطيني بشكل خاص.

وقال الحصري إنّ هذه الوقفة تأتي ضد سياسة تشديد الحصار والاغلاق على قطاع غزة وممارسة المزيد من الضغوط واتخاذ العديد من الخطوات بحق التجار ورجال الاعمال وتحويل عدد كبير منهم الى ممنوعين امنياً حيث تم سحب ومنع تصاريح ما يزيد على الف وخمسمائة  تاجر ورجل اعمال وتم سحب ما يزيد عن مائة وستين بطاقة BMC من رجال الاعمال وتم منع دخول العديد من المواد الخام اللازمة للقطاع الصناعي والعديد من السلع الرئيسية لقطاع غزة كما تم وقف ما يزيد عن 200 شركة كبرى من التعامل بالتجارة الخارجية وادخال البضائع عبر معبر كرم ابوسالم.

وأضاف لا زالت هناك مئات حالات المرضى والطلبة الذين لايستطيعون الخروج او الدخول من و الى قطاع غزة وهذا كله يؤدي الى تفاقم الوضع الانساني والاجتماعي في قطاع غزة وزيادة المعاناة.

وقال  من هنا وباسم كافة الغرف التجارية والصناعية والقطاع الخاص في قطاع غزة نناشد فخامة الرئيس محمود عباس بضرورة التدخل والايعاز لمن يلزم لحل تلك الاشكاليات مع الجانب الاسرائيلي من اجل حرية الحركة للتجار ورجال الأعمال من والى قطاع غزة.

وطالب الحصري الأمم المتحدة واللجنة الرباعية والمؤسسات الدولية لضرورة التدخل العاجل والفوري لإيجاد الحل للقطاع الخاص الفلسطيني وحل جميع الإشكاليات مع الجانب الاسرائيلي.

كما  طالب بضرورة تحيد القطاع الخاص وعدم ادخالة في أي قرارات سياسية حيث ان التجار ورجال الاعمال والصناعيين ليس لهم أي علاقة باي امور سياسية وهم بعيدون كل البعد عن كل ما يتعلق بغير الامور التجارية.

وأكد على ضرورة منح القطاع الخاص الفلسطيني مزيداً من التسهيلات وحرية الحركة على المعابر المؤدية من والى قطاع غزة فهناك قرابة 2 مليون شخص يستفيدون من خدمات القطاع الخاص.

وطالب الحصري وسائل الإعلام بضرورة تسليط الضوء على المعاناة التي يعانيها القطاع الخاص الفلسطيني.

وقال د. ماهر الطباع مدير العلاقات العامة والإعلام بغرفة تجارة وصناعة غزة إنّ سلطات الاحتلال قامت بسحب ومنع تصاريح ما يزيد عن 1500 تاجر ورجال أعمال وسحب تصاريح ممن يحملون بطاقة (BMG)، بالإضافة إلى منع دخول العديد من المواد الخام الأولية اللازمة للقطاع الصناعي.

وأضاف أنّ الاحتلال أوقف ما يزيد عن 150 شركة من الشركات الكبرى من التعامل بالتجارة الخارجية وإدخال البضائع عبر معبر كرم أيوسالم التجاري جنوب القطاع، واستمراره بتحكمه بإدخال مواد البناء ومنع إدخال الإسمنت إلى العديد من المصانع الإنشائية والتسبب بتوقف أكثر من 400 مصنع بلوك منها 204 مصنع يعمل علي نظام السيستيم، وتعطل أكثر من 3000 عامل عن العمل.

وتساءل عن أي تسهيلات تتحدث إسرائيل وهي تشدد الحصار على غزة بتلك السياسات التي اتخذتها بحق التجار ورجال الأعمال.

ؤكما أكد الطباع أنّ تلك السياسات ينتهجها الاحتلال منذ عام تقريباً، ما تسبب في إرتفاع معدلات البطالة وتكبد التجار ورجال الأعمال وأصحاب المصانع خسائرا فادحة وانهيار اقتصادي في قطاع عزة.

mini_111223

mini_112255

mini_111147

mini_215487

mini_323232

mini_326598

mini_547812

mini_548721

mini_563298

mini_656565

mini_785412

mini_875412

mini_875421

mini_875428

mini_875487

mini_989898

mini_114477

mini_128754

mini_212112

mini_455445

mini_455454

mini_785498

mini_876532

mini_889865

mini_896532

mini_983265