Sunday, August 25, 2019
اخر المستجدات

شاهد// ماذا قال أهالي غزة عن تعيين ليبرمان وزيرا لحرب الاحتلال؟ (فيديو)


| طباعة | خ+ | خ-

أثار تعيين المتطرف أفيغدور ليبرمان وزيرًا للحرب في حكومة الاحتلال حالة من الترقب والقلق خاصة في أوساط الغزيين في ظل التهديدات العدوانية التي يتبناها ضد قطاع غزة ودعوته الصريحة لتوجيه ضربة قاسمة لحركة حماس في قطاع غزة، واستعادة الجنود الإسرائيليين المفقودين في غزة خلال عدوان عام 2014.

وقد قللت الفصائل الفلسطينية وعلى رأسها حركة حماس من خطورة الموقف من تعيين ليبرمان وزيرًا للحرب، لكنها في الوقت ذاته حذرته من مغبة الاقتراب من غزة.

ورصد في هذا التقرير ردود أفعال الغزيين على تعيين ليبرمان وزيرًا للحرب في حكومة نتنياهو فيقول، الشاب محمد جمال لـ”مصر العربية” يعينون مهما يعينون ليبرمان أو غيره إن الله معنا منذ احتلال فلسطين وكل رؤسائهم ووزراء الحرب إرهابيين دمويين، الشعب الفلسطيني مظلوم والإسرائيليون أيديهم ملطخة بدماء الأبرياء، وإن كان الاحتلال ينوي حربا مع أي وزير يعينونه فالغزيون جاهزون للدفاع عن أرضهم “.

أمَّا الشاب محمد العصار فقال: “تعيين ليبرمان بدون شك سيحمل في طياته المزيد من التصعيد ضد الفلسطينيين وعلى الفلسطينيين الاستعداد للقادم من تلك الحكومة  اليمينية المتطرفة.

فيما قال  الموطن الغزي حسين  سمعان لـ”مصر العربية” “قرار نتنياهو بتعيين أفيغدور ليبرمان وزيرًا للحرب سيكون بمثابة دقّ المسمار الأخير في نعش الحكومة الإسرائيلية فهذه الخطوة، لم تزعج فقط الفلسطينيين بل سيغضب الشارع الإسرائيلي.

وتابع “برنامج ليبرمان في التعامل مع الفلسطينيين هو نفس برنامج أرئيل شارون ولا جديد ولا اختلاف في الأمر، الإرهاب الإسرائيلي سيتواصل ضد غزة والضفة وكل الفلسطينيين ومقدساتهم، فاليهود جميعهم عنصريون ويسعون لإبادة الشعب الفلسطيني.

وأكد في الوقت ذاته “أهل فلسطين صامدون مهما جرا من تغيرات داخل الحكومة الإسرائيلية”.

فيما أكد الشاب حمادة برجس بأن الخطوة الإسرائيلية تعد خطوة جريئة من قبل الاحتلال الصهيوني؛ لأن ليبرمان معروف أنه بطبيعة الحال رجل مجرم ودموي وإرهابي، الشعب الفلسطيني خاض تجارب كثيرة وقاسية مع ليبرمان فقد سبق وأن خرجت منه تصريحات بإبادة أهل غزة بالقنابل النووية وهذا جريمة ضد الإنسانية وضد الشعب الفلسطيني فليبرمان مجرم حرب بأدلة قاطعة.

وأضاف “الشعب الفلسطيني غير متخوف لا من ليبرمان ولامن غير ليبرمان وهذا لا يقلق الجبهة الداخلية في غزة، غزة صامدة أبية لا تحنى الرأس.

في حين قال موطن غزي آخر “ليبرمان معروف أنه يميني متطرف إرهابي وسفاك دماء، والقادة الإسرائيليون يصعدون على الدم الفلسطيني، وأعتقد أن ليبرمان بنظري وبنظر الكثيرين يعادل إجرام شارون”.

أما الشاب حسام خضر، فقال لـ”مصر العربية” “نحن أبناء فلسطيني لا يرهبنا، لا نتنياهو ولا ليبرمان ولا أي بشر “نحن في غزة شعب أحب الشهادة وأحب التضحية والفداء، يدافع عن أرضه بكل ما يملك ويقدم روحه لهذه الأرض المباركة.

في سياق متصل اعتبرت وزارة الخارجية الفلسطينية، انضمام زعيم حزب “إسرائيل بيتنا” أفيغدور ليبرمان إلى حكومة إسرائيل برئاسة بنيامين نتنياهو “تأكيد جديد على غياب شريك السلام الحقيقي في إسرائيل”.

وقالت الوزارة في بيان صحفي: إن قرار انضمام ليبرمان سيمثل “رد نتنياهو على الجهود الفرنسية والدولية والإقليمية الرامية إلى إحياء عملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي”.

وأضافت أنه “يبعث برسالة قوية للعالم بأن إسرائيل تفضل التطرف، وتكريس الاحتلال والاستيطان على السلام، ويعكس الطابع العنصري والتطرف العنيف لسياسات حكومات نتنياهو”.

وأكدت وزارة الخارجية أن انضمام ليبرمان المعروف بمواقفه اليمينية المتطرفة تجاه الفلسطينيين، دليل جديد على أن نتنياهو وكعادته يفضل دوما تعزيز التطرف في حكومته لتصبح الحكومة الأكثر تطرفًا في تاريخ إسرائيل.

في حين، قلّل مراقبون من أهمية تعيين ليبرمان وزيرًا للحرب وأنه سيكون وزيرًا على الورق وأن صاحب القرار الفصل هو نتنياهو.مصر عربية