Wednesday, July 24, 2019
اخر المستجدات

شاهد.. ما هو “سم الاغتصاب” الذي تحذر منه إسرائيل؟


شاهد.. ما هو "سم الاغتصاب" الذي تحذر منه إسرائيل؟

| طباعة | خ+ | خ-

عقار خطير.. ما هو وكيف يستخدم في جرائم الاغتصاب والتحرش؟

حذرت الشرطة الإسرائيلية في الآونة الأخيرة بشكل متكرر من عقار يعرف باسم “سم الاغتصاب”، يستخدم لتسميم النساء في النوادي الإسرائيلية حتى يفقدن وعيهن لاستغلالهن جنسيّا، واغتصابهن أحيانا.

وفي الحقيقة، ليس هناك سم معين يدعى “سم الاغتصاب” وهذا هو اسم شعبي لعدد من أنواع المخدّرات المختلفة ذات الصفات الشبيهة: مخدّرات تحبط عمل الجهاز العصبي أو تؤدي إلى ضبابية في الحواس وهلوسة، لا لون ولا طعم لها، وتتطاير من الدورة الدموية بعد وقت قصير، وغالبا بعد 6 حتى 8 ساعات.

يمكن أن نجد بين المخدّرات الأكثر شيوعا مُخدّر GHB، وهو سم مهدئ يعمل على إحباط عمل جهاز الأعصاب، مُخدّر GBL، يؤدي إلى ضبابية في الحواس، مُخدّر كيتامين كان يُستخدم غالبا كمادة تخدير ولكنه يؤدي إلى هلوسة وشعور من البلبلة، و فلونيترازيبام وهو مادة تحبط عمل الجهاز العصبي المركزي. في الحقيقة، قد تعتبر الكحول أيضا في حالات معينة “سم اغتصاب”، لأن استهلاكها المفرط يؤدي إلى أعراض شبيهة بفقدان الحواس وفقدان الوعي أحيانا.

بدأت ظاهرة استخدام المخدّر بإسرائيل في نهاية التسعينات واتسعت جدا في الألفية الثانية، حتى اخترقت الوعي. بدأت حملات تجارية تدعو النساء أن يحافظن على مشروبهن وألا يتركنه للحظة واحدة دون مراقبة لئلا يُدخل سم فيه.

وتقول الشرطة الإسرائيلية إنها تُحبط أحيانا محاولات تهريب “سم الاغتصاب”.