السبت 16 / يناير / 2021

شاهد| نشطاء يتداولون صورا لـ “دحلان” في أديس بابا.. ما الذي يفعله؟

شاهد| نشطاء يتداولون صورا لـ
محمد دحلان

تداول ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي صورا للقيادي الفلسطيني محمد دحلان والمقرب من ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد رفقة رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد بعد أنباء نشرها موقع (مونتي كاروو) الإخباري السوداني عن وساطة إماراتية بين السودان و إثيوبيا .

وفقا لموقع (مونتي كاروو) فإن الوفد الإماراتي زار إثيوبيا قبل عشرة أيام واقترح خطوات لتهدئة الأوضاع وخفض التصعيد بين السودان واثيوبيا تبدأ بانسحاب الجيش السوداني من كافة الأراضي التي بسط سيطرته عليها والعودة الى مناطق تمركزه قبل بدء عملياته الأخيرة ونشر مراقبين على الحدود لحين توصل البلدين إلى حل ودي لمسألة الحدود بينهما او اللجوء إلى التحكيم الدولي.

محمد دحلان برفقة رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد

ونشر موقع (مونتي كاروو) الإخباري تقريرا يتحدث عن وساطة إماراتية بين السودان وإثيوبيا بعد سيطرة الجيش السوداني على عدد من الأراضي السودانية التي كانت واقعة تحت الاحتلال الإثيوبي لأكثر من عشرين عاما، إذ سيطرت مليشيات إثيوبية مسنودة بدعم قوات حكومية على هذه الأراضي السودانية الخصبة طوال عقدين وتحرك السودان في ديسمبر الماضي لتحريرها من قبضة المليشيات الإثيوبية.

وفي مؤتمر صحفي عقده قبل عدة أسابيع أعلن وزير الخارجية السوداني المكلف عمر قمر الدين عن سيطرة الجيش السوداني على كامل الأراضي السودانية المحاذية للحدود مع إثيوبيا .

وشهدت المنطقة اشتباكات بين الجيش السوداني و مليشيات إثيوبية مسنودة بدعم قوات حكومية، ونشر الجيش السوداني تعزيزات عسكرية في المنطقة بعد تعرضه لكمين نفذته المليشيات الإثيوبية المدعومة من قوات حكومية .

في ذات السياق وصف رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان في خطابه بمناسبة ذكرى الاستقلال تطورات الحدود الشرقية بأنها “إعادة انتشار” للقوات المسلحة السودانية داخل أراضيها مؤكدا على أنها “لم ولن” تعتدي على الأراضي الإثيوبية.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

زوارنا يتصفحون الآن

زوارنا يشاهدون الآن