Tuesday, June 25, 2019
اخر المستجدات

شبكة أمين الإعلامية توقع اتفاقية تعاون مع هيئة مكافحة الفساد


| طباعة | خ+ | خ-

قع رئيس هيئة مكافحة الفساد السيد رفيق النتشة اليوم اتفاقيتا عمل لتنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد 2015-2017 مع كل من طاقم شؤون المرأة و شبكة أمين الاعلامية ، حيث حضر مراسم التوقيع كل من السيد خالد أبو عكر المدير التنفيذي لشبكة أمين والاستاذة ربيحة ذياب رئيسة طاقم شؤون المرأة  ، كما و حضر التوقيع اعضاء مجلس الادارة للطرفان .

في مستهل ترحيبه للشركاء اشاد رئيس هيئة مكافحة الفساد بدور المؤسسات الشريكة في تنفيذ الاستراتيجية السابقة ودعا الجميع للوقوف بجانب الهيئة في الحد من الفساد .

اكد النتشة في كلمته على اهمية التكامل في العمل بين مكونات المجتمع المدني وبين الهيئة لاجتثاث حالات الفساد رافضاً وصفها بالظاهرة بل هي حالات فردية غريبة عن ثقافة شعبنا وتاريخه وتضحياته ، ودعا الى خلق ثقافة مجتمعية للتبليغ عن حالات الفساد بغض النظر عمن يقف وراءها مؤكداً على ان الهيئة هي هيئة وجدت لتخدم كل مواطن و ليست لفئة أو فصيل معين  .

و في معرض حديثه عن عمل الهيئة أشار بأنه تأتي شكاوى كثيرة للهيئة لا تحمل أي اسم او عنوان عبر مواقع التواصل الاجتماعي  و مع ذلك فريق الهيئة يبحث في مدى صحتها وأن بعضها  كيدية ومن هنا شدد النتشة على ضرورة محاربة الاشاعات والقيل والقال بدون وجود أدلة و ان يكون هناك مسؤولية تجاه الكلمة التي تقال و داعياً الجميع  لضرورة التعاون و المشاركة في محاربة الفساد كما يجب تظافر كافة الجهود . من أجل الوصول الى فلسطين خالية من الفساد .

مضيفاً ان الهيئة هي الجهة الوحيدة و الرسمية التي لها الصلاحيات لتحقيق في قضايا و شكاوى الفساد و لكن يوجد هناك تعاون مشترك بينها وبين المؤسسات الرسمية الاخرى .

واشار النتشة الى أن هيئة مكافحة الفساد ليست حزبا وليست وزارة تعمل ضمن إطار وزاري، هي هيئة لكل الشعب الفلسطيني، وهنا الجميع أمام القانون سواء، فاذا كان هناك شبهه اتجاه أي شخص مهما كان منصبه فهو ليس فوق صلاحيات الهيئة ومحاسبتها.

و في ختام حديثه تطرق الى موضوع المعايير التي تقيس مستويات الفساد موضحاً أنه لا يوجد أداة قياس واضحة لمستويات الفساد في العالم .

بدورها قالت السيدة ربيحة دياب ‘إن المرأة تعاني من الفساد أكثر من الرجل حيث يحد الفساد من حضور المرأة في مراكز صنع القرار ومن ممارسة حقوقها الاجتماعية والسياسية’. وطالبت بضرورة تحديد آليات عمل فاعلة ونشر ثقافة مكافحة الفساد الذي يؤثر على نوعية الخدمة التي تقدم للنساء.

وأشارت الى أن طاقم شؤون المرأة يهتم بموضوع الفساد ومكافحته لأن النساء هن الأكثر تأثراً بنتائج الفساد، خاصة في مجال تقديم الخدمات، ولأن النساء هن من يحتجن للخدمات المباشرة لهن ولأطفالهن، حيث أن النساء هن من يتحملن مسؤولية متابعة الوضع الصحي والتعليمي لأطفالهن.

و يذكر انه تم اصدار تقريراً خاصاً حول مفهوم الفساد لدى النساء الفلسطينيات، هذا التقرير ركز على مفهوم الفساد وأشكاله، والمجالات والقطاعات التي ينتشر فيها الفساد، وتأثيره على حياة النساء، والاستراتيجيات الخاصة بمكافحة الفساد.

أما خلال الاستراتيجية القادمة 2015-2017 سيتم تنفيذ العديد من الانشطة مع الهيئة  مثل اعداد دراسة حول أثر الفساد على حصول النساء اللواتي يتعرضن للعنف على الخدمات المقدمة لهن ، كتنظيم دورة تدريبية تستهدف مجموعة من النساء حول مبادئ النزاهة و الشفافية و المسائلة الاجتماعية و قانون مكافحة الفساد ، وتطوير دليل تدريبي حول سبل مكافحة الفساد ، كما سيتم عقد دورات تدريبية حول مكافحة الفساد لدائرة الموارد البشرية و تنظيم ورش عمل مناطقية توعوية بالإضافة الى اعداد حلقات تلفزيونية و اذاعية .

من جهته اكد السيد خالد ابو عكر المدير التنفيذي لشبكة أمين الاعلامية على الاهمية التي توليها شبكة أمين بصفتها شريكاً استراتيجياً  مع الهيئة منذ نشأتها الامر الذي يسهم في تعزيز ثقافة المسائلة ومبادئ النزاهة والشفافية على الصعيد الاعلامي ، منوهاً الى النجاح الكبير و الفريد من نوعه الذي حققته كل من هيئة مكافحة الفساد و شبكة أمين الاعلامية بجمع مائة صحفي خلال مؤتمرين اعلاميين تم عقدهما على مدار سنتين و اللذان تكللا بالنجاح عبر حضور رئيس مجلس القضاء الاعلى و الاجهزة الامنية مع الاعلاميين على مدار يومين و مناقشة كافة القضايا العالقة ما بين الاعلام و القضاء .

اما خلال الاستراتيجية القادمة للفترة 2015-2017  ستنفذ العديد من النشاطات و الفعاليات ستستهدف  مبادرات شبابية في مكافحة الفساد لطلبة الاعلام في الجامعات الفلسطينية في قطاع غزة ، لجان مساءلة مجتمعية في 6 مدن في الضفة الغربية ، لقاءات عبر الفيديو كونفرنس بين الشباب في قطاع غزة مع رئيس الهيئة ، اضافة الى تنظيم دورتين في كل من الضفة الغربية بحيث تستهدف 50 صحفي متمرس لتدريبهم حول الاعلام المتعلق بالقضاء ، وتنظيم دورات تدريبية في الصحافة الاستقصائية ، كما سيتم اعداد نشرات فصلية في كل جامعة بالاتفاق مع كليات الاعلام في الجامعات الفلسطينية.

وتنظيم مؤتمر سنوي للإعلام الذي سيعتبر نهجاً سنوياً ، كما و تشمل هذه الاتفاقية اعداد ومضات  اذاعية وتلفزيونية للتوعية بموضوع الفساد .

وتأتي هذه الاتفاقيات التي تستمر ثلاثة اعوام استمراراً للتعاون المشترك بين الهيئة و الشركاء ضمن الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد ، يذكر ان الاستراتيجية السابقة التي انتهت عام 2014 شارك في تنفيذها 24 ما بين مؤسسة رسمية وشبة رسمية ومجتمع مدني، وتم تقييم تنفيذها من قبل جهة استشارية مستقلة و أنها حققت ما يزيد عن 80% من الأهداف و النشاطات التي خطط لها .