Monday, October 14, 2019
اخر المستجدات

شركة الاتصالات تبرر: لا نريد إزعاج مواطني غزة ليلا بالمولدات


شركة الاتصالات

| طباعة | خ+ | خ-

بررت شركة الاتصالات الفلسطينية إعلانها بانقطاع الخدمة في بعض مناطق قطاع غزة بسبب أزمة الكهرباء، بأنها لا تريد ازعاج المواطنين ليلا نتيجة ضجيج المولدات الكهربائية.

وقالت الشركة في منشور توضيحي على صفحتها بـ”الفيس بوك” خصصته فقط لسكان القطاع: إننا “ملتزمون بتقديم خدماتنا في قطاع غزة الحبيب كالمعتاد وفي كل الظروف كما عهدتمونا”.

ولفتت إلى أن “إمكانية حدوث الانقطاع في خدمات الاتصالات في بعض المناطق هو نتيجة لعدم تمكن طواقمنا الفنية من إعادة شحن الأجهزة المتواجدة في تلك المناطق في أوقات متأخرة ليلاً تفاديا للإزعاج، الذي قد يحدث نتيجة للأصوات الصادرة عن المولدات الكهربائية المستخدمة في إعادة شحن الأجهزة هناك”.

وحذرت شركة الاتصالات الفلسطينية فجر السبت من توقف خدماتها في مناطق بقطاع غزة مدعية أن ذلك بسبب أزمة الكهرباء.

وقالت الشركة في منشور لها على صفحتها “الفيس بوك” إلى “مشتركينا في قطاع غزة، نود التنويه إلى إمكانية حدوث انقطاع في خدمات الاتصالات في بعض المناطق في قطاع غزة نتيجة للانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي ولساعات طويلة مما أثر على عدم تمكن طواقمنا الفنية من إعادة شحن الأجهزة”، على حد ادعائها.

وأضافت “لحرصنا الدائم على التزامنا بتقديم خدماتنا في شتى الظروف لأهلنا في القطاع فإننا نؤكد أن استمرار مشكلة انقطاع التيار الكهربائي قد تؤدي إلى انقطاع الخدمات عن مناطق أكثر الفترات القادمة”.

وسرعان ما أثار تحذير شركة الاتصالات غضب الفلسطينيين في قطاع غزة، معتبرين أنه غير مبرر، خاصة أن قطاع غزة عاش ظروفا أكثر قسوة في أزمة الكهرباء خلال السنوات الماضية، ولم تقم شركة الاتصالات بوقف خدماتها.

واعتبر هؤلاء في ردود لهم على منشور الشركة على صفحتها أن الشركة تتماهى مع ما يتم تدبيره حاليا لقطاع غزة.

فيما حذر آخرون من أن هذا سيضع الشركة أمام نزاع قانوني في المحاكم من قبل مشتركيها، للحصول على تعويض، وذلك لحصولها مسبقا على قيمة خدماتها التي تقدمها لهم.