Tuesday, June 25, 2019
اخر المستجدات

شركة Coinbase تنجح في الحصول على تمويل بـ25 مليون دولار


| طباعة | خ+ | خ-

أعلنت Coinbase أنها قامت بجمع مبلغ قدره 25 مليون دولار في سلسلة التمويل B من آندرسن هورويتز، إلى جانب مساهمة المستثمرين السابقين بالمزيد من الأموال.

Coinbase تقوم بكل شيء تقريباً عن طريق البيتكوين. إنها محفظة بيتكوين للمستهلكين، لأنها تتيح للتجار قبول البيكوين كمدفوعات، وتعمل على توفير وسيلة للمطورين لدمج البيتكوين في التطبيقات.

وبذلك يرتفع مجموع الأموال التي جمعتها Coinbase إلى 31 مليون دولار. وتقول إن لديها 600 ألف محفظة بيتكوين، اذ ارتفعت من 300 ألف محفظة في منتصف أكتوبر، 10 الآف إشتراك يوميا ً في المتوسط. وتقول Coinbase انها ستستخدم أحدث جولة “لتوسيع فريق العمل لدينا، ومواصلة تعليم السوق، وتشجيع الاعتماد على البيتكوين بشكل أساسي”.

وسينضم آندرسن هورويتز شريك كريس ديكسون الى مجلس إدارة Coinbase، بالإضافة إلى فريد ويلسون، وهو شريك في USV التي شاركت في السلسلة A وتشارك في هذه الجولة. وهذان يعتبران من الأشخاص الأذكى والأكثر احتراماً في مجال رأس المال المخاطر.

وقد استثمر ويلسون سابقاً في “تويتر” وZynga وTumblr، والعديد من الشركات الأخرى التي حققت نجاحاً كبيراً. ويعتبر ديكسون حديث العهد برأس المال المخاطر، ولكنه يمتلك ذوقا ً كبيرا ً كمستثمر ملاك، وقد قام ببيع شركات متعددة. وتعد شركته، آندرسن هورويتز، الشركة الأكبر نفوذا ً في وادي السيليكون الآن.

وكان سعر البيتكوين يثير الكثير من الجدل في كل مكان في ما يتعلق بمزاياه كعملة مشروعة للجماهير. لن نخوض في ذلك هنا. وبدلا ً من ذلك، لدينا تفسير ديكسون حول استثماره. بالنسبة اليه، البيتكوين هي أكثر من مجرد عملة جديدة، إنها منصة جديدة للإنترنت.

إليك الشرح الوافي الذي يقدمه ديكسون في مدونته:
“احد الأشياء المثيرة للاهتمام في البيتكوين هي التناقض بين الكيفية التي يتم تصويرها بها في الصحافة وكيف يفهمها التكنولوجيون. تميل الصحافة إلى تصوير البيتكوين إما كفقاعة مضاربة أو كمخطط لدعم النشاط الإجرامي. لكن في وادي السليكون، على النقيض من ذلك، ينظر إلى البيتكوين عادة باعتبارها طفرة تكنولوجية كبيرة.

ويستند الإنترنت على مجموعة من البروتوكولات الأساسية التي تحدد الكيفية التي ينبغي أن تنتقل بها المعلومات مثل النص والصورة والرمز. قام مصممو الويب ببناء أماكن لنظام يعمل على نقل الأموال، ولكنها لم تكتمل بنجاح. البيتكوين هي أول اقتراح معقول لبروتوكول اقتصادي للإنترنت.

وهذا مهم لسببين:
1 ) إنها تقوم بإصلاح مشكلات خطيرة في أنظمة الدفع الحالية التي تعتمد على الخدمات المركزية للتحقق من صحة المعاملات. وهذه الخدمات مكلفة (حوالى 2.5  % ضريبة على كل المعاملات ) وعرضة للفشل (الاحتيال في الدفع على شبكة الإنترنت ظاهرة منتشرة).

2 ) والأهم من ذلك هو أن البيتكوين بمثابة منصة يمكن على أساسها تطوير التكنولوجيات الجديدة. أنشأ المطورون بعض التطبيقات في وقت سابق، وتنبأوا بالتطبيقات المستقبلية. وتشمل بعض التطبيقات المحتملة : أ) الدفعات بالغة الصغر كبديل للافتة الإعلانات أو رسوم اشتراك، ب) المدفوعات من آلة إلى آلة للحد من الرسائل غير المرغوب فيها وأيضا ً هجمات حرمان الخدمة ، ج) وسيلة لتقديم الخدمات المالية منخفضة التكلفة إلى الأشخاص الذين لا يمتلكون هذه الخدمات اليوم بسبب القيود المالية أو السياسية.

ولكن كي تنتشر البيتكوين على نطاق واسع، فإنها تحتاج إلى تطبيق قاتل بالطريقة نفسها التي كان بها HTTP متصفحات الويب، وكان لـ SMTP عملاء البريد الإلكتروني. وهذا هو السبب الذي يجعلني اليوم متحمساً لأن أعلن أن آندرسن هورويتز تقود تمويلا ً لـ Coinbase ب 25 مليون دولار، وهي خدمة توفر واجهة للوصول إلى بروتوكول البيتكوين. يمكن للمستهلكين استخدام Coinbase للتحويل من وإلى العملات الأخرى، ودفع ثمن السلع والخدمات. كذلك يستطيع التجار استخدام Coinbase لقبول المدفوعات وتحويل العملات، كما يمكن للمطورين بناء خدمات جديدة باستخدام واجهة برمجة التطبيقات الخاصة بـ Coinbase.

نمت Coinbase بشكل سريع للغاية وهي الآن خدمة البيتكوين الأكثر استخداماً على نطاق واسع في أميركا. وقد عمل مؤسسو Coinbase، بريان أرمسترونغ وفريد إيهرسام، بشكل وثيق مع البنوك والهيئات التنظيمية، لضمان أن الخدمة آمنة ومتوافقة. نحن نعتقد أنه بإمكان Coinbase أن تسرع بشكل كبير انتشار البيتكوين، وإلى أن يحدث ذلك فإن الإنترنت يدخل مرحلة جديدة من الاختراع والفرص”.