Tuesday, August 20, 2019
اخر المستجدات

شطاينتس يستبعد إطلاق سراح أسرى الـ 48


| طباعة | خ+ | خ-

 قال الوزير يوفال شتاينتطش من الليكود “ان الدفعات الاربع للافراج عن السجناء الفلسطينيين التي تم الاتفاق عليها لا تشمل اطلاق سراح مخربين من عرب اسرائيل” على حد تعبيره.  

واضاف شطاينتس في سياق مقابلة اذاعية ان الافراج عن أسرى من الـ 48 هو خطوة غير صحيحة مستبعدًا موافقة اسرائيل على ذلك.

وأعتبر شطاينتس ان الجانب الفلسطيني ليس مستعدا لتحقيق السلام الحقيقي لأنه يرفض الاعتراف “بحقنا وبوجودنا”- كما جاء على لسانه.

هل يطلق سراح الأسرى غدًا ؟

يُشار إلى أنه وفي نشر لصحيفة القدس على موقع الإلكتروني، أكدت مصادر مطلعة أن الافراج عن الدفعة الرابعة من الاسرى سيتم وفق الاتفاق الموقع بين الفلسطينين والاسرائيلين والذي بموجبه استؤنفت مفاوضات السلام قبل حوالي ثمانية اشهر.

وأوضحت المصادر “يبدو أن الجهود المبذولة اتت اكلها وسيتم الافراج عن الاسرى”. وقال المصدر المطلع لـالقدس دوت كوم “إن الافراج عن الدفعة الرابعة مساء غد”.

وأضاف “إن لم يحصل ذلك فسيكون خلال الساعات الثماني والاربعين المقبلة وبالتالي بعد غد على أبعد تقدير”.

وأكد المصدر “نعم حصل تقدم ايجابي على صعيد هذا الملف وسيتم حله” دون ان يوضح إن كان هناك مقابل أو ثمن تم دفعه من الجانب الفلسطيني.

بيرس يؤكد أن هنالك تطورات في هذا الملف

وفي سياق متصل، أعرب رئيس دولة إسرائيل شمعون بيرس اليوم، وفي حديثٍ صحافي، عن اعتقاده بأن المفاوضات السياسية مع الفلسطينيين ستشهد الليلة او غدا تطورات جديدة مضيفا انه يعلم بأن الاطراف المعنية تسعى جاهدة للتغلب على الفجوات العقبات التي تعترض هذه المسيرة.

وجاءت اقوال الرئيس بيرس هذه خلال اجتماعه في فيينا ظهر اليوم مع سكرتير منظمة الامن والتعاون في اوروبا لمبرتو زنيير.

ابتزاز إسرائيلي

بدوره استبعد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو انجاز اي صفقة يتم بموجبها اطلاق سراح أسرى فلسطينيين دون ان تحصل اسرائيل على شيء واضح بالمقابل . واشار الى ان اي صفقة قد يتم التوصل اليها ستقدم الى مجلس الوزراء للمصادقة عليها .

وجاءت اقوال رئيس الوزراء في سياق جلسة لوزراء الليكود قبل انعقاد جلسة مجلس الوزراء الاسبوعية . وطالب نتنياهو الوزراء بتجنب اطلاق اي تصريحات بشأن الازمة في المفاوضات مع الفلسطينيين الى حين تتضح صورة الوضع .