Sunday, June 16, 2019
اخر المستجدات

شهداء الاقصى تدعو الرئيس للعودة الى غزة بعد القاء خطابة في الامم المتحدة


| طباعة | خ+ | خ-

دعت كتائب شهداء الاقصى – مجموعات الشهيد لؤي قنع، فخامة الرئيس محمود عباس ” أبو مازن ” رئيس دولة فلسطين بعدم التعاطي مع دعوات رئيس وزراء دولة الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو والضغوط الامريكية والاوربية بالعودة للمفاوضات باعتبارها استنزاف للكل الفلسطيني وليست ذات جدوى في ظل التعنت الواضح من قبل دولة الاحتلال وحكومته وان أي استئناف للمفاوضات دون الاقرار بحقوق شعبنا في الحرية والاستقلال واقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس  الشريف هو اهدار للوقت والجهد الذي بات حقاً على كل مسؤول فلسطيني وعلى رأسهم الرئيس محمود عباس “أبو مازن” أن يوقف اى نشاط دبلوماسي وأي سفريات والالتفات بشكل واضح إلى معاناة أبناء شعبنا التي تتفاقم يومياً في ظل الانقسام البغيض والانقلاب الدموي والذي نجح الاحتلال بكي الوعي الوطني خلال فترة الانقسام لدى المواطن الذي يتحدث صراحة ولا يخفى على أحد أن المواطن في الشارع الفلسطيني يردد علنا ” بدناش القدس.. بدنا الكهرباء..بدنا نعيش  ” نريد حياة كريمة ونريد الخروج من حالة الفقر ، نريد فتح المعابر لتحسين حالنا ،نريد عمل بيكفي طوابير بطالة مائة وعشرون الف خريج ينتظرون فرصة عمل وانتشار ظاهرة العنوسة لدى الشباب بسبب ضيق الحال الذي لا حول له ولا قوة ورغبته بالهجرة ملعون ابو كل الفصائل وعلى رأسهم فتح وحماس ،وهذا مؤشر خطير يجب الانتباه له والعمل من أجل انهاء كافة انواع المعاناة واعادة الامل واهمها الحافز في ان يكون المستقبل أفضل لدى المواطن الذي فقد الامل وبات حلمه الأكبر بالهجرة.

كما دعت في بيان صحفي لها اليوم كافة الفصائل من أجل الوقوف أمام مسؤولياتهم تجاه أبناء شعبنا وعدم الاكتفاء بإصدار البيانات وشعارات الشجب والاستنكار وحان الاون للوقوف وقفه رجل واحد من أجل اتمام المصالحة والكشف عن المعطل لتنفيذها.

كما استهجنت بشدة شهداء الاقصى الصمت الدولى الواضح تجاه ما يحدث من تقسيم زماني ومكاني في ساحات المسجد الاقصى والذي بات يعطى مؤشرات خطيرة لنية الاحتلال المبيتة لفرض أمر واقع بالقدس مستفيدين من عدم إلتفات العرب وضعفهم .

وحملت شهداء الاقصى دولة الاحتلال الاسرائيلي وكافة المجتمع الدولي من النتائج الكارثية لتبعات العمل العدواني تجاه الاقصى وينتهك بشكل صارخ حرمة الأديان بالتعدي على أحد أهم المقدسات الإسلامية  ثالث الحرمين الشريفين مطالبة المجتمع الدولي بالتحرك الفوري للجم جنون نتنياهو وحكومته العنصرية النازية ووقف الاعتداءات اليومية المتكررة على الاقصى.

وأكدت شهداء الاقصى استعدادها للمواجهة بكل الوسائل البسيطة و المتاحة سواء كان من خلال المقاومة الشعبية او العمل العسكري داعية كافة ابناء الشعب الفلسطيني بكافة اماكن تواجده بتلبية نداء الوطن بالدفاع عن المسجد الأقصى الشريف من براثن الاحتلال وقطعان المستوطنين وذلك بالخروج الى نقاط الاحتكاك مؤكدا أن هذا الاحتلال لا يعرف إلا لغة القوة ولغة المقاومة.